تحذير من أعداد الوفيات عند الولادة   
الخميس 1433/4/15 هـ - الموافق 8/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 5:21 (مكة المكرمة)، 2:21 (غرينتش)
تقديم الرعاية الطبية أثناء الأزمات يمكن أن يقلص من وفيات الولادة (الفرنسية- أرشيف)
قالت منظمة أطباء بلا حدود إن عددا كبيرا جدا من النساء يفقدن حياتهن أثناء الولادة، رغم توفر إمكانية لتجنب ذلك عبر تقديم الرعاية التوليدية الطارئة للحوامل في الأزمات الإنسانية الحادة.

وأوضحت المنظمة في وثيقة إعلامية تحت عنوان "وفيات الأمهات أثناء الولادة: الأزمة التي يمكن تجنبها" أن ألف امرأة تتعرض للوفاة يوميا (ما يمثل امرأة كل 90 ثانية) أثناء الولادة أو جراء المضاعفات المتعلقة بالحمل، وأشارت إلى أن 15% من جميع النسوة الحوامل في العالم  سيواجهن مضاعفات مهددة للحياة.

وأكدت المنظمة في الوثيقة التي نشرت بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة أن عملية الولادة تعد المرحلة الأكثر حرجاً للأم وطفلها، نظرا لأن معظم وفيات الأمهات تحدث قبيل الوضع أو أثناءه أو بعده مباشرة، وغالبا يحدث ذلك بسبب مضاعفات لا يمكن التنبؤ بها.

وقالت إن الأسباب الخمسة الرئيسة لوفيات الأمهات تتمثل في النزيف، وإنتان الدم، والإجهاض غير الآمن، وارتفاع ضغط الدم أثناء فترة الحمل (الارتعاج)، والولادة المتعسرة. ويعزى لتلك الأسباب ثلاثة أرباع حالات وفاة الأمهات، التي يمكن تجنبها أو الوقاية منها جميعا.

وللتقليص من هذه الخسائر، أكدت المنظمة على ضرورة توفير المساعدة من قبل ممرضين ماهرين، وتقديم الأدوية والأجهزة الملائمة، وأوضحت أن أطباء بلا حدود تسعى إلى أن يكون تأثيرها في إنقاص تلك الوفيات أثناء الأزمات فوريا وفعالا، وذلك عبر الاستثمار في التطوير التقني لتقديم الرعاية التوليدية الطارئة المجانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة