القضاء المصري: وفاة أبوزهري طبيعية   
الثلاثاء 1430/11/8 هـ - الموافق 27/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 23:51 (مكة المكرمة)، 20:51 (غرينتش)
عائلة أبو زهري قررت مقاضاة أمن الدولة المصري (الجزيرة نت)
قال مصدر قضائي مصري إن تقرير الطب الشرعي خلص إلى أن يوسف أبو زهري شقيق المتحدث الإعلامي باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) توفي وفاة طبيعية، لا بسبب التعذيب.
 
وحسب المصدر، فقد توفي أبو زهري لإصابته بصفراء الدم وانخفاض الضغط بسبب ارتفاع اليوريا ونسبة الأملاح، فهبطت هبوطا حادا الدورةُ الدموية والتنفسية بسبب فشل في عضلات القلب.
 
وقال المصدر إن التقرير لم يذكر أن أبو زهري تعرض لأي إصابات ظاهرة أو باطنة في أي من أعضائه، وقد حُلّلت عينة من دمه وأحشائه فكانت خالية من أي مواد مخدرة أو سامة أو مهدئات.
 
دعوى قضائية
وكان المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري قال إن وفاة شقيقه -الذي توفي قبل أسبوعين تقريبا- حدثت بسبب تعذيب تعرض له في سجن مصري.
 
وقررت عائلة أبو زهري رفع دعوى في القضية أمام المحاكم المصرية، وجددت اتهامها لأمن الدولة المصري بتعذيب نجلها حتى الموت.
 
لكن الداخلية المصرية قالت إن الوفاة، التي حدثت في سجن في الإسكندرية، كانت نتيجة هبوط في عضلة القلب.
 
وأوقفت الشرطة المصرية يوسف أبو زهري أبريل/نيسان الماضي في العريش في شمال سيناء لأنه دخل حسب قولها الأراضي المصرية بصورة غير قانونية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة