رئيسة سريلانكا تدعو خصومها لتنحية الخلافات   
الخميس 1423/8/18 هـ - الموافق 24/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شاندريكا كماراتونغا
ناشدت رئيسة سريلانكا شاندريكا كماراتونغا خصومها السياسيين والمتمردين التاميل العمل من أجل إحلال السلام وإنهاء عقدين من الحروب العرقية في البلاد.

ودعت كماراتونغا الخميس خصومها إلى تنحية الخلافات جانبا، ووضع برنامج سلام يتفق عليه الجميع. وتأتي تصريحاتها قبل أسبوع من موعد المحادثات التي تستضيفها تايلند بين الحكومة والمتمردين.

من جهة أخرى تعهد رئيس الوزراء السريلانكي بحماية حقوق الأقلية المسلمة أثناء تسوية النزاع مع متمردي نمور التاميل. وقال رانيل ويكرميسينغ إن حقوق المسلمين مساوية للآخرين، وإنه يجب الحفاظ على ثقافتهم. وكان المسلمون قد عبروا عن قلقهم من تجاهل احتياجاتهم في حال حصول متمردي التاميل على السيادة شمالي وشرقي البلاد حيث يشكلون أغلبية السكان.

ويشكل المسلمون قرابة 8% من سكان الجزيرة، فيما تصل نسبتهم إلى 30% في المناطق الشرقية المضطربة حيث فرضت الحكومة حظر التجول تجنبا لوقوع أعمال عنف بين المسلمين والتاميل المتهمين بخطف رجل مسلم.

وأشار استطلاع للرأي أجرته مؤخرا جهة مستقلة أن قرابة 50% من المسلمين يؤيدون تأسيس إدارة مستقلة تخضع لمتمردي التاميل شرقي وشمالي البلاد، لكن الأغلبية تفضل في الوقت نفسه وجود تمثيل لها في هذه الإدارة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة