إيران متفائلة بالمباحثات الأوروبية وتعتزم تخصيب اليورانيوم   
الأحد 1425/12/6 هـ - الموافق 16/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:48 (مكة المكرمة)، 13:48 (غرينتش)
آصفي يقول إن طهران ليس لديها ماتخفيه بشأن تخصيب اليورانيوم (الفرنسية-أرشيف)
 
في الوقت الذي أكدت فيه إيران اليوم عزمها على استئناف تخصيب اليورانيوم مجددا دون تحديد موعد لذلك أبدت تفاؤلا بشأن المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي الخاصة ببرنامجها النووي واتفاق تجاري محتمل.
 
ووصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي خلال مؤتمر صحفي أسبوعي عقده اليوم المحادثات التجارية التي جرت في بروكسل الأسبوع الماضي بأنها "إيجابية جدا".
 
وأشار إلى أن طهران درست المقترحات الأوروبية وعرضت بالمقابل بعض المقترحات التي تود أخذها أوروبيا بعين الاعتبار وقال إنهم اتفقوا على مواصلة المحادثات في مارس/ آذار المقبل في طهران.
 
وتتعلق المحادثات الأوروبية الإيرانية باتفاق محتمل للتجارة والتعاون، وجمدت هذه المباحثات نتيجة للمخاوف الأوروبية المتزايدة بشأن الطموحات النووية الإيرانية، ومهد قرار طهران أواخر العام الماضي تعليق الأنشطة النووية الحساسة وخوض مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي بشأن برنامجها النووي الطريق أمام استئناف المحادثات التجارية.
 
من جانب آخر قالت إيران اليوم إنها مطمئنة بأن عمليات التفتيش التي قامت بها الأمم المتحدة في أحد المواقع الحساسة ستؤكد أن الجمهورية الإسلامية لا تملك برنامجا نوويا سريا كما تدعي واشنطن.
 
وكان خبراء من الوكالة الدولية للطاقة الذرية زاروا الخميس الماضي موقعا للجيش الإيراني في بارشين جنوب شرق طهران للتأكد من أن الإيرانيين لا يقومون فيه بأي نشاطات نووية سرية كما سبق للأميركيين أن أعلنوا.
 
وقال آصفي للمراسلين "زاروا الموقع وقاموا بأخذ عينات وعادوا" إلى بلدانهم. وأضاف "نعرف النتائج سلفا لأننا لا نقوم بأي نشاط غير شرعي وعندما ينتهون من تحليلهم


سيؤكدون ما نقول". وكان الخبراء يبحثون عن آثار تسمح بالقول إن مواد مشعة خزنت في الموقع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة