السياسة تعيق استعدادات أوكرانيا لاستضافة يورو 2012   
الخميس 1429/3/7 هـ - الموافق 13/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 8:23 (مكة المكرمة)، 5:23 (غرينتش)
 تصميم ملعب مدينة دنيبروبيتروفسك من الداخل (الجزيرة نت)
 
حذر رئيس الاتحاد الأوكراني لكرة القدم غريغوري سوركيس من عواقب ما ستعكسه الأزمة السياسية القائمة في البلاد على الاستعدادات لكأس أمم أوروبا لكرة القدم 2012 المقرر أن تستضيفها أوكرانيا بالمشاركة مع بولندا.
 
وقال سوركيس في مؤتمر صحفي عقد الاثنين إن التحضيرات للبطولة متوقفة توقفا شبه تام، وسيرها مرهون باتفاق الائتلاف الحاكم والمعارضة على آلية ما تتدارك جمود الموقف الراهن، مشيرا إلى أن ما أقر وأعلن عنه من بناء ملاعب وفنادق وترميم أخرى فضلا عن إعداد الطرق وتزيين للأماكن العامة بحاجة إلى وقت كبير وعمل متواصل.
 
وحذر سوركيس من أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قد يسحب من أوكرانيا شرف استضافة البطولة إذا ظل الوضع على ما هو عليه من بطء في العمل، حيث سبق أن وجه الاتحاد إنذارا لأوكرانيا في هذا الشأن.
 
ويرى مراقبون أن المشكلة الأساسية التي تعيق استعدادات البلاد للبطولة تكمن في عدم وجود قوانين تخول الجهات المعنية بتجهيزات البطولة من هيئات ولجان وفرق عمل، ممارسة عملها دون تأثر وضغوط من السياسة ومقتضياتها.
 
أناتولي ديميانينكو (الجزيرة نت)
عقبات إضافية
كما أن القوانين والضرائب المفروضة تقف بدورها حائلا كبيرا وعقبة أمام عمليات الاستثمار داخل أوكرانيا، وهو ما أوضحه في تصريحات للجزيرة نت نيكولاي شابا عضو إحدى اللجان المكلفة بمتابعة تجهيزات البطولة.
 
وأكد شابا أن تمويل البطولة يتطلب دعم عمليات استثمار الشركات الأجنبية داخل أوكرانيا، وهو ما يتطلب خلق بيئة مناسبة شفافة، ومراعاة خفض الضرائب التي تفرضها السلطة على تلك الشركات.
 
وكان أناتولي ديميانينكو المدرب السابق لنادي دينامو كييف عضو الاتحاد الأوكراني لكرة القدم قد دعا في حديث سابق للجزيرة نت ساسة أوكرانيا إلى نبذ الخلافات وتدارك المواقف لتقديم تنظيم مشرف وبطولة مميزة، وقال إن هذه هي المرة الأولى التي تحظى فيها أوكرانيا بشرف تنظيم بطولة ضخمة كهذه وعليها أن تكون أهلا لها.
 
الجدير ذكره أن كلفة استعدادات أوكرانيا لاستضافة البطولة ستصل إلى ما يقارب 13 مليار دولار، وفق ما أعلنه سابقا الرئيس يوتشينكو، وهذا يشمل إنشاء ملاعب ضخمة في عدد من المدن كمدينة دونيتسك ودنيبروبيتروفسك.
 
كما تشمل التكلفة ترميم وتوسعة منشآت أخرى كالملعب الوطني في العاصمة كييف، إضافة إلى إصلاحات واسعة النطاق في شبكات الطرق البرية وإنشاء عشرات الفنادق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة