ديبي يصادق على الحكومة التشادية الجديدة   
الثلاثاء 1422/5/25 هـ - الموافق 14/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إدريس ديبي
صادق الرئيس التشادي إدريس ديبي على التشكيل الحكومي الجديد برئاسة ناجوم ياماسوم الذي أعيد تعيينه رئيسا للوزراء السبت الماضي بعد ساعات قليلة من تقديمه استقالة حكومته، وضمت الحكومة الجديدة 35 عضوا.

فقد رشح ياماسوم لمجلس الوزراء 35 عضوا بزيادة أربعة أعضاء عن المجلس السابق منهم أعضاء جدد من حزب الحركة الوطنية للإنقاذ الحاكم بزعامة الرئيس إدريس ديبي ومن أحزاب صغيرة حليفة له.

وانضمت إلى الحكومة الجديدة 11 شخصية من بينها امرأتان، في حين احتفظ 11 وزيرا بمناصبهم، وبدل أربعة وزراء حقائبهم. كما استحدث في التشكيل الجديد منصب وزير الأمانة العامة للرئاسة.

ولم يدخل في الحكومة الجديدة أي من أعضاء المعارضة الذين استقال بعضهم من الحكومة قبل الانتخابات الرئاسية الأخيرة وتقدموا كمرشحين للمنصب الرئاسي.

وكان الرئيس التشادي قد أعاد تعيين ياماسوم رئيسا للوزراء بعد أن تقدم باستقالة حكومته كإجراء شكلي لإفساح المجال أمام ممثلين عن الأحزاب الصغيرة التي ساندت ديبي أثناء الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي أجريت في مايو/ أيار الماضي. ويتولى ياماسوم هذا المنصب منذ ديسمبر/ كانون الأول 1999.

وقد أدى ديبي اليمين الدستورية الأسبوع الماضي لفترة رئاسية أخرى مدتها خمس سنوات يتوقع أن تشهد بلاده فيها تحولا اقتصاديا في أعقاب اكتشافات نفطية بها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة