الإدعاء يطالب بسجن برلسكوني بتهمة الرشوة   
السبت 30/9/1425 هـ - الموافق 13/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:43 (مكة المكرمة)، 13:43 (غرينتش)
برلسكوني أنكر التهم الموجهة إليه (الفرنسية)
طلب المدعي العام الإيطالي توقيع عقوبة السجن ثماني سنوات على رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني الذي يحاكم أمام محكمة ميلانو (شمال) بتهمة رشوة قضاة.
 
ومن المقرر أن يقدم محامو الدفاع مرافعاتهم الختامية في 3 ديسمبر/كانون الأول، فيما يتوقع صدور الحكم النهائي في وقت لاحق من الشهر القادم.
 
وأكد رئيس الوزراء خلال الجلسة أنه لا ينوي الاستقالة في حال إدانته وأنه سيستنفد جميع الوسائل القضائية للدفاع عن نفسه.
 
ويتهم برلسكوني بمحاولة تقديم رشوة لبعض القضاة لتغيير حكم بشأن بيع مجمع غذائي حكومي عام 1980 حين عارضت شركة فينينفست التي يملكها أمام محاكم روما صفقة شراء رجل الأعمال كارلو دي بينيديتي شركة (إس إم أي) للمنتوجات الغذائية.

ويتهم الادعاء برلسكوني بمنح أموال لسيزر بريفتي أحد أقرب مساعديه لرشوة القضاة فيما حصل بريفتي نفسه على حكم بالبراءة من تهمة رشوة القضاة بشأن بيع المجمع. وأدى التحقيق في نشاطات فينينفست بعدها إلى اكتشاف نظام لرشوة عدد من قضاة محكمة روما يتجاوز قضية إس إم أي وحدها.

ومعلوم أن برلسكوني، وهو أغنى رجل في إيطاليا, واجه على مدى أعوام مصاعب قضائية مرتبطة بإمبراطوريته المالية. وهو يقول إنه ضحية لعمليات ثأرية ينفذها قضاة ذوو ميول يسارية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة