اعتقالات بعد مظاهرات بجنوبي اليمن   
السبت 6/12/1431 هـ - الموافق 13/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:06 (مكة المكرمة)، 13:06 (غرينتش)

المظاهرات طالبت بالإفراج عن القيادي في الحراك الجنوبي حسن باعوم (الفرنسية)

ذكرت مصادر أمنية يمنية اليوم السبت أن السلطات اعتقلت مساء أمس الجمعة أربعة أشخاص في جنوبي شرقي البلاد بعد مشاركتهم في مظاهرة دعت إلى الإفراج عن القيادي في الحراك الجنوبي، حسن باعوم المعتقل بدوره منذ الثلاثاء.

والمعتقلون هم: القيادي في مجلس الحراك، سالم الحبشي والنشطاء، محمد باعقيل ومنير باحشوان وسيد باصديق. ووفق نفس المصدر، أوقف هؤلاء بتهمة "الدعوة لمظاهرات غير مرخصة وضرب النظام العام".

وكشفت نفس المصادر عن إطلاق سراح شبان -لم تحدد عددهم- بعد ساعات من اعتقالهم.

واندلعت مظاهرات في جنوبي اليمن بعد أن قامت السلطات باعتقال حسن باعوم الثلاثاء الماضي في الضالع بالجنوب، وتطورت المظاهرات في بعض الأحيان لتتحول إلى مواجهات، مما أدى إلى إصابة ثلاثة من رجال الأمن، إضافة إلى اثنين من المدنيين -مثلما وقع يوم الخميس- وفق ما ذكرت مصادر طبية.

ويذكر أن باعوم هو رئيس المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب -أبرز مكونات الحركة الجنوبية- واعتقلته السلطات اليمنية الثلاثاء بينما كان يحاول توحيد مختلف مكونات الحراك الجنوبي.

وكان الزعيم الجنوبي السابق علي سالم البيض -الموجود حاليا في المنفى- قد ندد باعتقال حسن ودعا في بيان الدول العربية والمجموعة الدولية إلى التدخل من أجل الإفراج عن هذا المعتقل ورفاقه الذين قال إنهم يكافحون من أجل تقرير مصير سكان جنوبي اليمن.

ويشهد الوضع في جنوبي اليمن توترا ملحوظا، على خلفية احتجاجات نشطاء "الحراك الجنوبي" على ما يعتبرونه سياسة تمييزية تتبعها السلطة المركزية في الشمال.

ويطالب بعض قادة "الحراك الجنوبي" بالانفصال بينما يريد آخرون اتحادا فدراليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة