طائرات الإيرباص تخضع للفحص في فرنسا بعد أميركا   
الجمعة 29/8/1422 هـ - الموافق 16/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال أمن وأفراد يتفحصون أحد محركات الطائرة التي سقطت في نيويورك (أرشيف)
دعت هيئة الطيران المدني الفرنسية لإجراء فحوص فنية لجميع طائرات الإيرباص (A300) العاملة في فرنسا. وتأتي هذه الدعوة عقب تحطم طائرة من الطراز نفسه تابعة لشركة أميركان إيرلاينز في نيويورك مما أسفر عن مقتل 260 شخصا من الركاب وأعضاء الطاقم وخمسة أشخاص على الأقل على الأرض.

وكانت إدارة الطيران الفدرالي الأميركية أعلنت أمس أنها ستصدر أمرا بإجراء فحوص فنية على جميع طائرات (A300) العاملة في الولايات المتحدة. وقال متحدث باسم الهيئة إنه يتوقع أن يصدر هذا الأمر في غضون الأيام القليلة القادمة رغم أن الهيئة لم تقرر بعد ما إذا كانت ستوقف رحلات طائرات الإيرباص (A300) أم لا.

وكان رئيس هيئة سلامة الطيران الأميركية ماريون بلاكي قد قال الأربعاء الماضي إن شركة أميركان إيرلاينز ستجري فحوصا على زعنفة ذيل ومقود جميع طائرات الإيرباص (A300) العاملة في أسطولها.

وأكد أن الإدارة ستتعاون مع شركة الإيرباص وهيئات الطيران المدني الفرنسية والشركات الأميركية التي تستخدم طائرات الإيرباص لتحديد الكيفية التي سيتم بها إجراء هذه الفحوص.

ومازال المحققون يرجحون فرضية الحادث العرضي في كارثة تحطم الطائرة الأميركية بعد إجراء التحليل الأولي لبيانات الصندوقين الأسودين.

يشار إلى أن حطام ذيل الطائرة عثر عليه على بعد أكثر من نصف ميل من مكان التحطم في خليج جامايكا القريب.

وكانت طائرة الركاب التابعة للخطوط الجوية الأميركية وهي من طراز إيرباص (A300) ذات المحركين قد سقطت فوق منطقة روكاواي السكنية في منطقة كوينز بولاية نيويورك بعد لحظات قصيرة من إقلاعها من مطار كنيدي الدولي في طريقها إلى جمهورية الدومينيكان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة