المحكمة العليا الفنزويلية تعلق الاستفتاء على رئاسة شافيز   
الخميس 21/11/1423 هـ - الموافق 23/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
هوغو شافيز

قررت المحكمة العليا في فنزويلا الأربعاء تعليق الاستفتاء على ولاية الرئيس هوغو شافيز الذي كان مقررا في الثاني من فبراير/ شباط المقبل حسب ما نقلت شبكات التلفزة الفنزويلية.

وأكد المحامي جوليو مونتويا المقرب من شافيز والذي كان قد طالب بإلغاء الاستفتاء أن المحكمة أمرت مجلس الانتخابات الوطني بوقف تنظيم التصويت إلى حين إعلان الحكم النهائي لقانونيته.

ولم تحدد المحكمة موعدا لحكمها النهائي في القضية. ويشكل قرار المحكمة نكسة كبيرة للمعارضة التي جمعت مليوني توقيع لإجراء الاستفتاء منذ الثاني من ديسمبر/ كانون الأول الماضي للإطاحة بشافيز. وقد رفض الرئيس الفنزويلي مسبقا نتيجة الاستفتاء باعتباره غير دستوري، ويطالب بعدم البت بمثل هذا القرار حتى منتصف أغسطس/ آب القادم عندما يكمل نصف ولايته في الرئاسة.

من ناحية أخرى أعلن الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر أنه تقدم بمقترحين لكل من المعارضة والحكومة في فنزويلا لإنهاء الأزمة الراهنة في البلاد. وحسب كارتر فإن مقترحاته لقيت ترحيبا من قبل أطراف الأزمة، مشيرا إلى أنه سيتقدم بمقترحاته لاجتماع من المقرر أن تعقده في واشنطن يوم الجمعة المقبل "مجموعة أصدقاء فنزويلا".

وتشمل المجموعة الولايات المتحدة وتشيلي وإسبانيا والبرتغال والمكسيك والجزائر والسعودية والبرازيل التي كانت صاحبة المبادرة بالدعوة إلى تشكيل هذه المجموعة. وشُكلت المجموعة الأربعاء الماضي لدعم جهود الأمين العام لمنظمة الدول الأميركية سيزار غافيريا لحل الأزمة في فنزويلا.

وفي السياق ذاته استبعد الباحث والمحلل السياسي أحمد أبو سعيد أن تكون جهود الوساطة التي قام بها الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر بين شافيز ومعارضيه قد نجحت في اختراق حالة الاستعصاء التي تطغى على الأزمة السياسية في فنزويلا منذ عدة أسابيع. وحمل أبو سعيد في اتصال مع الجزيرة المعارضة الفنزويلية مسؤولية فشل الوسطاء في التوصل إلى تسوية للأزمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة