اكتشاف جين يسبب سرطان البروستاتا الوراثي   
الاثنين 1423/7/10 هـ - الموافق 16/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال باحثون أميركيون إن جينا معروفا بدوره في تصلب الشرايين ربما يكون أيضا أحد أهم الأسباب الجينية لمرض سرطان البروستاتا الوراثي.

ووجد العلماء تغيرات كبيرة في هذا الجين المعروف باسم (MSR) في 4.4 من الرجال المصابين بسرطان البروستاتا مقابل 0.8 في غير المصابين بالمرض.

وقال الباحثون في عدد اليوم من دورية طب الطبيعة إن هؤلاء الرجال كانت لديهم تغيرات مختلفة في الجين، وبعضها له صلة بشكل من السرطان ينتشر بسرعة.

وأوضح الطبيب جيانفينغ شو من كلية الطب في جامعة ويك فورست في نورث كارولاينا والذي قاد البحث أن أحد هذه التغيرات يؤدي إلى سرطان البروستاتا الذي ينتشر بسرعة.

وفحص شو ومجموعة كبيرة من زملائه بالتعاون مع فريق من جامعة جونز هوبكنز في بالتيمور الحمض النووي لنحو 159 رجلا مصابين بسرطان البروستاتا وعائلاتهم، وقارنوا بينهم وبين أكثر من 300 رجل غير مصابين بهذا المرض.

وقال الباحثون إن العائلات المختلفة كان بها تغيرات مختلفة في الجين، وأضافوا أنه مثلما يوجد عدد كبير من التغيرات الجينية المرتبطة بخطر وراثة سرطان الثدي فيوجد احتمال أن تكون هناك عدة جينات لها دور في سرطان البروستاتا.

وقال الباحثون أيضا إنه يبدو أن جين (MSR) هو أقوى جين له صلة بسرطان البروستاتا الوراثي تم اكتشافه حتى الآن. وينشط هذا الجين في خلايا الدم البيضاء التي تهاجم وتأكل البكتريا أو الخلايا المريضة. وعجزت فئران تجارب كانت تفتقر إلى هذا الجين عن مقاومة أمراض معينة.

يشار إلى أن سرطان البروستاتا هو أكثر أنواع السرطان شيوعا عند الرجال بعد سرطان الرئة. وتقول الجمعية الأميركية للسرطان إن 189 ألف رجل ستشخص حالتهم على أنها سرطان البروستاتا في الولايات المتحدة هذا العام وأن 30 ألفا سيموتون بسببه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة