جنون اليابانيين بالبيتلز يتجدد بالذكرى الـ40 لزيارة الفريق   
الأحد 1427/6/6 هـ - الموافق 2/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:06 (مكة المكرمة)، 16:06 (غرينتش)
اسم الخنافس الأربعة سيظل محفوظا في ذاكرة التاريخ (أرشيف)

يستعيد اليابانيون هذه الأيام الذكرى الأربعين لزياة فريق البيتلز إلى طوكيو التي تتزامن مع موعد هدم الفندق الذي أقاموا فيه عندما زاروا البلاد عام 1966.
 
وتقام في طوكيو على مدى ثلاثة أيام حفلات حية يؤدي فيها مطربون هواة أغاني الفريق الذي اكتسحت شهرته العالم, وما تزال ألبوماته تتصدر مبيعات صناعة الموسيقى حول العالم.
 
ورغم أن الفريق الأشهر في تاريخ موسيقى البوب لم يزر اليابان سوى مرة واحدة, ولم يمكث "المدهشون الأربعة" فيها أكثر ثلاثة أيام, لم يتوقف هوس اليابانيين بهذا الفريق, وكأن (الخنافس) لم تغادر مسارح اليابان حتى اليوم.
 
الصحافة اليابانية اهتمت هي الأخرى هذه الأيام بـ"جنون البيتلز", حتى فندق طوكيو هيلتون الذي نزل فيه ضيوف بلاد الشمس, أصبح مزارا يحج إليه عشاق الخنافس يوميا للتفرج على الجناح الرئاسي الذي أقام فيه الفريق.
 
وقد بذلت إدارة الفندق طوال تلك السنين جهودا حثيثة للحفاظ على رونق جناح البيتلز. واليوم وبينما تسعى مؤسسة الفنادق اليابانية لهدم هيلتون طوكيو, تحتشد طوابير المعجبين أمام باب الفندق لإلقاء نظرة الوداع على الجناح, وكأن الخنافس الأربعة سيغادرون اليابان اليوم, وليس قبل 40 عاما.
 
وتوقعت إدارة الفندق حضور زوار ممن تتراوح أعمارهم بين 50 و60 عاما, لكنها فوجئت بحضور زوار من مختلف الفئات العمرية, لمشاهدة الجناح ومعرض الصور الذي يضم مئات اللقات التي لا تنسى للحفل الأبرز في التاريخ, حسب ما يرى اليابانيون.
 
ويعتبر اليابانيون فريق البيتلز أفضل فريق غنائي في العالم على الإطلاق. وللفريق تأثير كبير على الثقافة الموسيقية للشعب الياباني, خاصة قصة شعر الفريق والموضة التي يتبعها في اختيار ملابس أعضائه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة