مهرجان خطابي بالكويت لنصرة غزة   
الجمعة 1429/1/17 هـ - الموافق 25/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:27 (مكة المكرمة)، 17:27 (غرينتش)
المشاركون طالبوا بتحرك عربي وإسلامي سريع لرفع الحصار عن القطاع (الجزيرة نت)
 
 
نظم الاتحاد الوطني لطلبة الكويت أمس مهرجانا خطابيا في ساحة الإرادة قبالة مجلس الأمة تضامنا مع سكان قطاع غزة واحتجاجا على الحصار الإسرائيلي للقطاع.
 
وردد المشاركون في المهرجان -الذي شارك فيه نواب ونقابيون وفعاليات شعبية- هتافات مؤيدة للمقاومة الفلسطينية كما أحرقوا العلم الإسرائيلي وأشعلوا الشموع تضامنا مع سكان غزة.
 
واتهم المتحدثون من النواب -من بينهم وليد الطبطبائي وناصر الصانع وعدنان عبد الصمد ومحمد البصيري- الرئيس الأميركي جورج بوش بإعطاء الضوء الأخضر للجرائم الإسرائيلية، مشيرين إلى أهمية تحرك رسمي وشعبي عربي سريع لرفع الحصار.
 
جانب من المشاركين في المهرجان (الجزيرة نت)
الصوت العربي

وفي كلمته أمام الحشد عبر رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم الخرافي عن ألمه لما يحدث في فلسطين داعيا لأن يرتفع الصوت العربي والإسلامي لرفع الحصار عن غزة وضرورة العمل على جميع المستويات الدولية لرفعه.
 
أما الداعية الشيخ أحمد القطان فقد استهل كلمته بهذه العبارات "يا تلاميذ غزة علمونا، فلدينا الرجال صاروا عجينة كيف تغدو دراجة الطفل لغماً".
 
ودعا القطان قادة الدول العربية والإسلامية إلى الوقوف صفا واحداً مع الشعب الفلسطيني وأهل غزة ومساندتهم في محنتهم، مضيفا أن على الحكام أن يقتدوا بأبطال ورموز الإسلام كصلاح الدين الأيوبي الذي وضع الله والإسلام نصب عينيه.
 
وكان لافتا في المهرجان مشاركة عدد كبير من النساء والأطفال والجاليات العربية بالكويت وهم يرفعون أعلاما كتب عليها "إن ماتت غزة فالأمة ستموت" كما حملوا خريطة لفلسطين جرى التوقيع عليها من المشاركين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة