تحرير ألماني وزوجته وقتلى في اشتباكات بمقديشو   
الثلاثاء 23/9/1429 هـ - الموافق 23/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:53 (مكة المكرمة)، 21:53 (غرينتش)
خطف الأجانب يكثر في الصومال نظرا لعجز الحكومة عن بسط سيطرتها (الفرنسية-أرشيف)
 
تمكنت الشرطة في إقليم بونت لاند الصومالي من تحرير ألماني وزوجته بعد يومين من خطفهما, في حين سقط عدد من القتلى والجرحى في تبادل لقصف مدفعي بين مسلحين والقوات الأفريقية بمقديشو.
 
وقالت الشرطة إن أحد الخاطفين أصيب في تبادل لإطلاق النار أثناء عملية تحرير الرهينتين التي شنت فجر اليوم.
 
وجاء تدخل الشرطة ضد مخابئ الخاطفين بعد ساعات من مناشدة وزير الإعلام بحكومة بونت لاند عبد الرحمن محمد صالح زعماء القبائل وعلماء الدين المشاركة في إطلاق سراح الرهينتين.

وكان مسلحون اعترضوا سيارة المواطن الألماني -الذي لم يعلن اسمه- وزوجته الصومالية في مدينة بوصاصو شمالي الصومال واقتادوهما إلى مناطق جبلية شرق المدينة.
 
وأوضح مستشار في بونت لاند أن المواطن الألماني كان يحاول زيارة أقرباء لزوجته التي تنحدر من نفس المدينة عندما اختطفا.
 
وزادت عمليات خطف الأجانب كثيرا في الأشهر الأخيرة في الصومال الذي يشهد حربا أهلية منذ العام 1991. وتكثر عمليات الاختطاف برا وبحرا طلبا للفدية, في ظل عجز الحكومة الانتقالية عن بسط سيطرتها.
سيدة نجت من قذيفة على منزلها
بينما قتل تسعة من أفراد عائلتها (الجزيرة نت)
قصف متبادل
وفي سياق منفصل أفاد مراسل الجزيرة في مقديشو مهدي علي أحمد بأن مسلحين تبادلوا القصف المدفعي مع القوات الأفريقية المنتشرة في البلاد، ما أدى إلى مقتل 13 مدنيا بينهم تسعة من عائلة واحدة.
 
وأضاف المراسل أن القصف بدأ بعد هجوم شنه المسلحون على قاعدة أوغندية عسكرية في حي "رقم4" بمحافظة هودن جنوبي مقديشو, ومطار آدم عدي الدولي بجنوبها.
 
بالمقابل نفى الناطق الرسمي باسم القوات الأفريقية في الصومال بريجا باهوكا أن تكون قواته قد قصفت مدنيين. وأضاف في تصريحات للإذاعة أن قواته دافعت ببسالة، مشيرا إلى أن من وصفهم برافضي السلام هم من هاجموا القوات الأفريقية.
 
كما تجدد القصف المدفعي بين مسلحين يشتبه في انتمائهم لحركة شباب المجاهدين والقوات الأفريقية بعد هبوط طائرة تابعة لشركة "قلد" الصومالية في المطار.
 
وقد سقطت عدة صواريخ على تقاطع بكارا المتاخم للسوق, ما أسفر عن مقتل خمسة مدنيين وإصابة تسعة آخرين.
 
وأفاد شهود عيان أن ثلاثة مدنيين -بينهم امرأة- قتلوا إثر سقوط قذائف على قسم الخضراوات والألبان بالسوق.
 

وأوضح نائب مدير العمليات بمستشفى مقديشو للجزيرة نت أن 37 شخصا أصيبوا في القصف المدفعي, مشيرا إلى أن جريحين توفيا أثناء علاجهم بالمستشفى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة