أغلبية الإسرائيليين يؤيدون الحوار مع سوريا   
الخميس 1424/12/15 هـ - الموافق 5/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفاد استطلاع للرأي نشرت نتائجه جامعة تل أبيب اليوم الخميس أن أغلبية من الإسرائيليين يؤيدون استئناف مباحثات السلام مع دمشق.

فقد اعتبر حوالي 59% من الذين شملهم الاستطلاع أن لإسرائيل مصلحة في استئناف الحوار مقابل 34% قالوا العكس و7% بلا رأي.

وفي المقابل أيد 18% فقط إبرام معاهدة سلام مع سوريا مقابل الانسحاب من كامل هضبة الجولان المحتلة منذ يونيو/ حزيران 1967 مقابل 59% أبدوا اعتراضهم و19% احتفظوا برأيهم و4% بلا رأي.

وأوضح المصدر نفسه أن 71% من الإسرائيليين يعتبرون أن الرئيس السوري بشار الأسد لا يريد توقيع معاهدة سلام مع إسرائيل مقابل 20% يرون العكس و9% بلا رأي.

وأجرى هذا الاستطلاع مركز تامي شتاينميتس للسلام على عينة من 575 شخصا مع هامش خطأ نسبته 4.5%.

وكان الرئيس الأسد قد أبدى في حديث نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأميركية في مطلع ديسمبر/ كانون الأول 2003 استعداده لاستئناف الحوار مع إسرائيل, المجمد منذ يناير/ كانون الثاني2000, لاستعادة هضبة الجولان مقابل السلام وتطبيع العلاقات بين البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة