انتحار مخرج "توب غان" توني سكوت   
الاثنين 2/10/1433 هـ - الموافق 20/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:43 (مكة المكرمة)، 11:43 (غرينتش)
توني سكوت اشتهر بعدة أفلام أبرزها مع الممثلين توم كروز ودينزل واشنطن (الفرنسية)
قال مكتب الطبيب الشرعي في مقاطعة لوس أنجلوس إن المخرج السينمائي توني سكوت الذي أخرج أفلام حركة وإثارة بارزة مثل "توب غان" انتحر بالقفز من فوق جسر سان بيدرو.
 
وأفادت الشرطة بأن جثة سكوت -وهو شقيق المخرج الشهير ريدلي سكوت- انتشلت من المياه قرب جسر فينسنت توماس جنوب لوس أنجلوس، وقد عثر في سيارته المركونة على الجسر على رسالة بخط يده يؤكد فيها نيته الانتحار.

وأوضحت الشرطة أن توني سكوت ركن سيارته على الجسر قبل أن يقفز فوق حاجزه، ويرمي بنفسه في مياه المحيط الهادئ. وأكد شهود أنهم رأوا حذاءه يطفو على سطح المياه. وقد فتش غواصون عن جثته في مضيق سان بيدرو على ما قالت فرق الإغاثة في لوس أنجلوس وعثروا عليها.

ولم ترشح أي معلومات عن فحوى الرسالة التي تركها سكوت المتزوج للمرة الثالثة من الممثلة دونا سكوت وله منها ولدان. وكتب المخرج رون هارد عبر خدمة تويتر مساء الأحد "لن نرى بعد الآن أفلاما جديدة لتوني سكوت. إنه يوم مأساوي".

وإلى جانب الفيلم الناجح "توب غان" (1986)، الذي أدى دور البطولة فيه توم كروز، أخرج توني سكوت أفلاما مثل "دايز أوف ثندر" (1990) مع توم كروز أيضا و"إنيمي أوف ذي ستايت" (1998) و"سباي غايم" (2001) مع روبرت ردفورد وبراد بيت.

ويصغر توني -المولود عام 1944 في نورثامبرلاند بإنجلترا- شقيقه ريدلي سكوت مخرج أفلام "إليين" و"غلادييتر" بسبع سنوات، وبعد دراسته الفن في لندن بدأ حياته مخرجا في مجال الإعلانات إلى جانب شقيقه، الذي أسس معه شركة للإنتاج الإعلاني.

ويعمل الشقيقان منذ ذلك الحين معا. وقد شاركا أخيرا في إنتاج مسلسلات تلفزيونية ناجحة مثل "ذي غود لايف" و"نامبرز" لحساب محطة "سي بي أس"، وقد أنتج توني سكوت فيلم الخيال العلمي الأخير لشقيقه بعنوان "بروموتيوس".

وكان توني سكوت مخرجا موهوبا تخصص في أفلام الحركة الغنية بالتشويق من "توب غان" إلى "دايز أوف ثاندر" مرورا بفيلم "بيفيرلي هيلز كاب 2" (1987) و"ريفانج" (1990) مع كيفن كوستنر.

وبعدما ساهم في شهرة توم كروز في هوليود تعاون لفترة طويلة مع دينزل واشنطن في أفلام مثل "مان أون فاير" (2004) و"ذي تايكنيغ أوف بيلهام 123" (2009) و"أنستوبابل" (2010)، وهو آخر أفلامه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة