نائب سوري سابق ينفي تعرضه للتعذيب   
الخميس 1424/6/2 هـ - الموافق 31/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مأمون الحمصي
نفى عضو سابق بمجلس الشعب السوري تعرضه للتعذيب في سجنه حيث يقضي عقوبة بتهمة انتهاكه الدستور خلال سعيه لمزيد من الحرية السياسية.

وقال النائب مأمون الحمصي الذي أدخل المستشفى في وقت سابق من الشهر الحالي بعد إصابته بأزمة قلبية "إنني لم أنقل إلى المستشفى نتيجة تعذيبي في السجن وإنني أعامل معاملة حسنة".

وقال الحمصي في رسالة تحمل توقيعه سلمها إلى السلطات "أردت أن أوضح كل ما حصل لأنني أحمل رسالتي بكل صدق وإخلاص ولا أتمنى أن يمتزج بها أي شيء مخالف للحقيقة والواقع ودون الإساءة لأحد".

وكانت جمعية حقوق الإنسان في سوريا طالبت دمشق بالإفراج عن الحمصي بعد مرضه، وقالت إنها تحمل السلطات مسؤولية أي تدهور في صحته قد يعرض حياته للخطر.

وحكم على المعارض السوري مأمون الحمصي بالسجن خمس سنوات في مارس/ آذار الماضي بعد أن جرد من حصانته النيابية عام 2002، وذلك بتهمة انتهاك الدستور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة