عريقات: بيان الرباعية يفتقد آليات التنفيذ   
الخميس 1433/5/20 هـ - الموافق 12/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:25 (مكة المكرمة)، 12:25 (غرينتش)
عريقات قال إن الطرف الفلسطيني ينفذ ما عليه من التزامات فيما الجانب الإسرائيلي يتهرب (الفرنسية)

اعتبر كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات اليوم الخميس أن بيان اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط الذي صدر عن اجتماعها مساء أمس "يفتقد إلى آليات تنفيذه وتطبيقه على أرض الواقع".

وقال عريقات إن "بيان اللجنة الرباعية (المكونة من الاتحاد الأوروبي وروسيا وأميركا والأمم المتحدة) احتوى كل العناصر التي من شأنها تلبية استحقاقات عملية السلام ونحن ندعو اللجنة إلى وضع آليات تنفيذ وهو الأمر الذي ينقص هذا البيان والجهود الدولية القائمة لاستئناف مفاوضات السلام".

وأضاف أن "الطرف الفلسطيني ينفذ ما عليه من التزامات فيما الجانب الإسرائيلي يتهرب وبالتالي على اللجنة الرباعية أن تعلن الطرف المعطل لعملية السلام فكل العالم يرى ما تقوم به إسرائيل لتدمير خيار الدولتين".

ورحب عريقات في الوقت نفسه بـ"رد فعل الحكومة الإسرائيلية تجاه بيان اللجنة الرباعية"، مطالبا إياها بالاستجابة لما طالب به بخصوص وقف الاستيطان وتنفيذ الاتفاقيات المترتبة عليها وعدم الإجحاف واستباق نتائج المفاوضات بشأن قضايا الوضع النهائي.

وشدد عريقات على أن أي لقاءات بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "لن تعقد قبل استجابة الأخير لمطالب وقف الاستيطان والالتزام بمرجعية حل الدولتين وفق الحدود المحتلة عام 1967 والإفراج عن قدامى الأسرى الفلسطينيين". وأشار إلى أن اجتماع وفد فلسطيني مع نتنياهو لتسليمه الرسالة السياسية سيتم الثلاثاء المقبل.

كانت الرباعية الدولية حثت الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني على الامتناع عن اتخاذ خطوات قد تضر بالثقة بينهما مثل البناء في المستوطنات والتركيز على الجهود الإيجابية التي من شأنها تهيئة المناخ لاستئناف المفاوضات المباشرة.

وحث البيان الدول المانحة على الوفاء بتعهداتها بمنح السلطة الفلسطينية تبرعات بمبلغ إجمالي قدره مليار ومائة مليون دولار خلال العام الحالي.

وجاء هذا الموقف من اللجنة الرباعية استجابة لدعوة من القادة الفلسطينيين للمجتمع الدولي إلى الالتزام بتعهداته بمساعدة السلطة الفلسطينية على التغلب على الأزمة المالية التي تعاني منها.

وعبرت الرباعية في بيان عن قلقها بشأن الإجراءات الأحادية والمستفزة من الطرفين، "بما في ذلك النشاط الاستيطاني المستمر الذي لا يمكن أن يستبق المفاوضات، وهي السبيل الوحيد إلى حل عادل ودائم للصراع".

نتنياهو قال إنه سيقترح التحاور مباشرة مع عباس (الجزيرة)

حوار مباشر
وإثر صدور بيان الرباعية، أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه سيقترح التحاور مباشرة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال لقائه مع رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض يوم 17 أبريل/نيسان الجاري في القدس.

وأضاف المكتب في بيان أنه "خلال لقائه الأسبوع المقبل مع وفد فلسطيني، سيقترح نتنياهو رفع مستوى المحادثات المباشرة بينه وبين أبو مازن".

وقال أوفير جندلمان -المتحدث باسم مكتب نتنياهو- لوكالة الصحافة الفرنسية إن الاجتماع بين فياض ونتنياهو "سيعقد في القدس، وعلى الأرجح في ديوان رئيس الوزراء".

وسيكون ذلك هو اللقاء الأول بين مسؤولين كبار من الجانبين منذ تعثر مفاوضات السلام منذ أكثر من 18 شهرا بسبب استمرار الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة