سيناتور جمهوري يدعو للحوار مع سوريا بشأن العراق   
السبت 1428/1/30 هـ - الموافق 17/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 8:42 (مكة المكرمة)، 5:42 (غرينتش)

رايس وعدت بدراسة مقترح وولف لكنها رأت أن الحوار مع سوريا لن يكون مثمرا (الفرنسية)
طالب سيناتور جمهوري مخضرم الولايات المتحدة بفتح حوار مع سوريا بشأن الحد من العنف في العراق، واقترح تعيين وزير الخارجية الأسبق جورج شولتز مبعوثا لهذا الغرض.

وخاطب السيناتور فرانك وولف وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس خلال جلسة في الكونغرس قائلا إن الإدارة الأميركية ترسل العسكريين نساء ورجالا إلى العراق، وليس من المبالغة أن يطلب منها إرسال شخص للتحاور مع السوريين.

وأضاف وولف زعيم الأقلية في اللجنة الفرعية بمجلس النواب التي تشرف على ميزانية المساعدات الخارجية الأميركية، أنه يعرف أن هذا أمر غير معتاد لكن "نظرا لاحترامك الشديد للوزير الأسبق شولتز فلندعه يذهب كمبعوث"، مشددا على ضرورة البدء بالحوار الدبلوماسي وفي حال عدم نجاحه سيرى العالم أن الرئيس السوري بشار الأسد لا يرغب في التحاور.

ووعدت رايس التي تعتبر شولتز أستاذها ومعلمها بدراسة الفكرة، لكنها قالت مجددا إن إدارة بوش تعتبر أن مثل هذه المحادثات لن تكون مثمرة في ظل عدم وجود أي دلائل على أن السوريين يحاولون تغيير سلوكهم.

وتتهم واشنطن دمشق بتأجيج الأنشطة المسلحة في العراق بعد مضي نحو أربعة أعوام على الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق في مارس/آذار 2003.

ورغم أنها أجرت محادثات مع مسؤولين سوريين بشأن العراق في الماضي فإن إدارة بوش ترفض الآن ضغوط مشرعين ومن مجموعة دراسة العراق -وهي اللجنة التي تضم أعضاء بارزين من الحزبين الجمهوري والديمقراطي- ببدء مساع جديدة في هذا الصدد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة