الأدوية المهدئة تتصدى للخلايا السرطانية   
الخميس 1425/9/14 هـ - الموافق 28/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:13 (مكة المكرمة)، 13:13 (غرينتش)
الأدوية المهدئة تساعد في التخلص من الخلايا السرطانية
سمير شطارة- أوسلو 
كشفت دراسة مشتركة بين جامعة ترومسو في النرويج ومعهد كارولينسكا في استوكهولم إمكانية نزع الأورام السرطانية عن الأطفال بمساعدة الحبوب العادية المهدئة للآلام.

وقد أثارت هذه الدراسة اهتماما كبيرا في أوروبا, واعتبرها الإيطاليون أهم إنجاز علمي في هذا المجال.
 
ويقول باحث بمعهد كارولينسكا إن نتائج الدراسة يمكن أن تكون إنجازا عظيما في مجال مداواة الحالات الطبيعية للأورام السرطانية لدى الأطفال.

وقد توصل الباحثون في مجال مرض السرطان بالمؤسستين إلى إثبات أن دوائي "فولتارين" و"سيليبرا" يمكن أن يكونا أداتين مهمتين ضد مرض "وروبلاستوم" الذي يصيب الأطفال حتى سن العاشرة.

وجرب الباحثون الدواءين على خلايا أخذت من أورام وخلايا سرطانية أخذت من إنسان وحقنت في أجسام جرذان. وبينت التجربة أن الدواءين تسببا في خفض عدد الخلايا السرطانية بشكل واضح.
وأكد البروفيسور بالدور سفاينبيورنسون بقسم الباثولوجيا بجامعة ترومسو النرويجية في حديث مع الموقع الإلكتروني للأبحاث النرويجية والدولية بجامعة أوسلو مصداقية النتائج التي توصلت لها التجارب، وقال إن هذه حقيقة. وأضاف أنه بكل بساطة تم اكتشاف أن الخلايا تموت وأن الدواءين المذكورين يسببان انتحار الخلايا السرطانية.

يشار في هذا الصدد إلى أن الدواءين يستعملان في تخفيف آلام الروماتيزم. وقد أثبتت دراسة سابقة أن الأشخاص الذين يعانون من سرطان الأمعاء الغليظة يتوقف المرض لديهم عن النمو بمجرد استعمال "فولتارين" و"سيليبرا".

وكانت الأبحاث تركز في حقيقتها على أنواع السرطان الأخرى واكتشفت هذه النتائج عرضا، ولقي الباحثون في هذا المجال اهتماما كبيرا في الأوساط الإعلامية السويدية ونالوا على اكتشافهم هذا جائزة قيمة من الدانمارك.
 _________________________                      








  مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة