دول خليجية تطلب تعزيز الأمن حول سفاراتها ببروكسل   
السبت 1423/12/7 هـ - الموافق 8/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طلبت المملكة العربية السعودية وقطر والكويت مؤخرا من بلجيكا تعزيز الإجراءات الأمنية حول سفاراتها في بروكسل.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية البلجيكية ديدييه سوز اليوم إن هذه الدول رأت أنها بحاجة لإجراءات أمنية إضافية نظرا للوضع في منطقة الخليج دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.

وأوضح سوز أن دائرة البروتوكول بوزارة الخارجية تدرس مع الجهات المعنية هذا الطلب، مشيرا إلى أن وزارته لم تتخذ قرارا بهذا الشأن بعد. وتعارض دول مجلس التعاون الخليجي، وبينها السعودية والكويت وقطر، شن حرب ضد العراق، لكنها بغالبيتها تمنح تسهيلات عسكرية للولايات المتحدة التي يزداد تهديدها بشن هجوم ضد بغداد يوما بعد يوم.

وينتشر في الكويت 51 ألف عسكري أميركي -معظمهم من سلاح البر- قرب الحدود العراقية وتتمركز رئاستهم في معسكر الدوحة. وقد أعلنت 60% من الأراضي الكويتية منطقة عسكرية مغلقة اعتبارا من منتصف فبراير/ شباط الجاري.

وفي السعودية ينتشر نحو خمسة آلاف عسكري خصوصا من سلاح الجو الأميركي في قاعدة الأمير سلطان جنوب الرياض تدعمهم طائرات هجومية وطائرات رادار من طراز إواكس وطائرات للتزويد بالوقود.

كما ينتشر خمسة آلاف عسكري أميركي في قاعدتي العديد والسيلية في دولة قطر مع مركز قيادة متطور التقنيات ومستقل عن فلوريدا ويعتقد أنه سيكون المقر الرئيسي للقوات الأميركية في حال الهجوم على العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة