10 مرشحين لرئاسة مصر وموقف الإخوان الأسبوع المقبل   
الخميس 6/7/1426 هـ - الموافق 11/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:56 (مكة المكرمة)، 19:56 (غرينتش)
الدكتور محمد حبيب يرحب بطرق أي مرشح رئاسي باب حركته(الفرنسية-أرشيف)
 
أعلنت حركة الإخوان المسلمين المصرية أنها ستعلن موقفها من الانتخابات الرئاسية التعددية المزمع إجراؤها في سبتمبر/أيلول القادم، نهاية الأسبوع المقبل.
 
وقال  الدكتور محمد حبيب نائب المرشد العام للإخوان إن حركته لم تتخذ قرارا بالمشاركة في التصويت بالانتخابات، أو عدم المشاركة حتى الآن.
 
وأضاف أن المنافسين الرئيسيين للرئيس حسني مبارك وهما رئيس حزب الغد أيمن نور وزعيم حزب الوفد نعمان جمعة طلبا اللقاء مع الإخوان المسلمين بهدف الحصول على دعمهم لترشيحهما, مرحبا بأي مرشح يطرق باب حركته.
 
كما أشار حبيب إلى أن جماعته لم تضع أي شروط للقاء أو دعم أي مرشح رئاسي وأنها بانتظار حسم الموقف حيال تلك الانتخابات, نافيا وجود أي اتصال مع مبارك أو الحزب الوطني الحاكم أو أي طلب لأي لقاء بين الطرفين.
 
قائمة نهائية
من جهة أخرى قال مراسل الجزيرة في القاهرة إن نادي القضاة طالب لجنة الانتخابات الرئاسية، بالإعلان صراحة بأن اللجان الفرعية ستكون تحت إشراف قضاة.
 
وكانت لجنة الانتخابات برئاسة المستشار ممدوح مرعي قد أعلنت القائمة النهائية لمرشحي الانتخابات.
 
وضمت القائمة عشرة مرشحين جميعهم من الأحزاب السياسية القائمة، وخلت من أي مستقلين نظرا لعدم تنفيذ أي مرشح مستقل شرط الحصول على تزكية نحو 250 عضوا على الأقل من الأعضاء المنتخبين لمجلسي الشعب والشورى والمجالس الشعبية المحلية للمحافظات.
 
ويتقدم مبارك المرشحين عن الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم وبحسب ترتيب تقديم أوراق الترشح، تلاه رئيس حزب الغد أيمن نور.

كما شملت القائمة رؤساء أحزاب التكافل أسامة شلتوت، وحزب مصر العربي الاشتراكي وحيد الأقصري، والاتحادي الديمقراطي إبراهيم ترك، والأمة أحمد الصباحي، والوفاق رفعت العجرودي، ومصر 2000 فوزي محمد غزال، والوفد نعمان جمعة، والدستوري الاجتماعي الحر ممدوح قناوي.
 
ورفضت اللجنة برئاسة المستشار مرعي الذي يتولى أيضا منصب رئيس المحكمة الدستورية العليا، جميع التظلمات التي تقدم بها المرشحون المستبعدون من الأحزاب أو من المستقلين وبلغت نحو 17 تظلما.
 
وتضمنت مبررات منع مرشحي الأحزاب وجود صراعات على رئاسة الحزب أو عدم تقديم ما يفيد ترشيح الحزب، إلى جانب أسباب أخرى كصغر السن مثلما حدث مع تظلم محمد أحمد عويضة مرشح حزب العدالة.
 
وإلى جانب العدالة استبعد مرشحو أحزاب الأحرار والشعب الديمقراطي والعدالة ومصر العربي الاشتراكي والعمل، والأخير بسبب صدور قرار بتجميد أنشطة الحزب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة