النيابة المصرية تحقق في حادث الاعتداء على أحمد منصور   
الأحد 1426/10/11 هـ - الموافق 13/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:40 (مكة المكرمة)، 11:40 (غرينتش)

أحمد منصور

استدعت النيابة العامة المصرية الزميل أحمد منصور المذيع بقناة الجزيرة للتحقيق معه في ملابسات الاعتداء بالضرب الذي تعرض له من قبل مجهولين أمام مكتب الجزيرة في القاهرة قبيل إجرائه حوارا لبرنامج "بلا حدود" مع رئيس حزب الوفد المصري نعمان جمعة.

وكانت هذه الحلقة ضمن أخريات تناولت خلفيات الانتخابات التشريعية المصرية.

وطالب نقيب الصحفيين المصريين جلال عارف في بلاغ إلى النائب العام المصري، بسرعة التحقيق في حادثة الاعتداء على منصور، كما أدان الحادثة التي تشكل مع غيرها من الحوادث الشبيهة ظاهرة خطيرة تثير القلق بالنسبة لموضوع الحريات.

وكان اتحاد المحامين العرب قد أدان الاعتداء على منصور واعتبره اعتداء على الصحافة والإعلام وخنقا لحرية التعبير في الوطن العربي.

وطالب الاتحاد الأجهزة المختصة المصرية بالتحقيق الفوري والكشف عن ملابسات الحادث وتقديم مقترفيه للمحاكمة، مؤكدا حرصه على سلامة الصحفيين ورجال الإعلام وتوفير الحماية لهم وتمكينهم من أداء واجبهم.

ومن جانبه أدان الفرع الألماني لمنظمة "مراسلون بلا حدود" العالمية الاعتداء الذي تعرض له منصور، مطالبا بتقديم الجناة إلى العدالة.

وأكدت المتحدثة باسمها كاترين إيفرس في رسالة مكتوبة للجزيرة نت أن المنظمة تدين هذا الاعتداء وكافة أشكال الاعتداءات على الصحفيين، وترى أنها تهدف إلى التضييق على حرية الصحافة والحد من سقف حرية التقارير الصحفية.

كما استنكرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان الحادثة معتبرة إياها انتهاكا لحرية الرأي والتعبير، وطالبت السلطات المصرية في بيان خاص بسرعة الكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة.

وكانت قناة الجزيرة قد أدانت بشدة الاعتداء على منصور مطالبة -في بيان صدر عنها فور وقوع الحادث- بالتحقيق في هذا العمل الشائن، وإنزال العقوبة العادلة بالجناة ومن يقف وراءهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة