مدارس السودان تعاني نقصا بالكتب   
الأحد 1437/1/13 هـ - الموافق 25/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:04 (مكة المكرمة)، 19:04 (غرينتش)

تواجه المدارس في السودان نقصا كبيرا في الكتب المدرسية بسبب خصخصة المطابع الحكومية. ولم تتمكن الحكومة من سد هذا النقص وتوفير الكتب لضعف الميزانية المخصصة للتعليم.

ويواجه الطلاب صعوبات في التحصيل الدراسي بسبب هذا النقص مما انعكس سلبا على العملية التعليمية برمتها. وبدأت الأزمة عندما اتخذت الحكومة قرارا بغلق المطابع التابعة لها التي كانت تطبع الكتاب المدرسي, وذلك رغم مجانية التعليم.

وباتت المطابع الخاصة هي التي تطبعه, وتقوم بطباعة كميات من الكتب المدرسية بقدر ما تخصصه الحكومة من أموال لهذا الغرض. ويقول بعض المدرسين إنهم لم يتلقوا منذ ست سنوات كتبا مدرسية من وزارة التربية والتعليم.

وبالإضافة إلى النقص المسجل في طباعة الكتاب المدرسي, تعاني المدارس من نقص في المعلمين.

ويحذر خبراء سودانيون من انهيار العملية التعليمية في حال لم تتخذ الحكومة إجراءات تشمل توفير الكتب المدرسية, وتوظيف أعداد كافية من المعلمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة