مظاهرات الانفصال تعمّ جنوب اليمن   
الخميس 1431/10/8 هـ - الموافق 16/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:16 (مكة المكرمة)، 18:16 (غرينتش)
مظاهرة بلحج جنوبي اليمن تطالب بالانفصال (الفرنسية-أرشيف)

تظاهر اليوم الخميس الآلاف من نشطاء وأنصار الحراك الجنوبي في محافظات أبين ولحج والضالع بجنوب اليمن فيما بات يعرف بيوم المعتقل.
 
وقد حمل المتظاهرون على سياسات الحكومة اليمنية في مناطق الجنوب، وطالبوا بفك الارتباط والانفصال عن الشمال.
 
وشهدت مدينة لودر التابعة لمحافظة أبين أكبر المظاهرات بعد أن خفت حدتها خلال شهر رمضان, وطالب خلالها المتظاهرون برفع الحصار العسكري المفروض على المدينة.
 
كما شهدت مناطق لحج والضالع مظاهرات مماثلة رفع خلالها المتظاهرون أعلام دولة اليمن الجنوبي السابقة التي توحدت مع اليمن الشمالي عام 1990.
 
وقد جرت المظاهرة وسط إجراءات أمنية استثنائية حيث فرضت السلطات الأمنية طوقا أمنياً على المدينة ومنعت دخول المسلحين إليها, في حين انتشر المسلحون بشوارعها لمنع القوات اليمنية من اقتحامها.
 
وكانت مدينة لودر قد شهدت الشهر الماضي مواجهات عنيفة بين الجيش اليمني وعناصر تقول الحكومة إنهم من تنظيم القاعدة أسفرت عن مقتل العشرات.
 
وتتهم الحكومة اليمنية الحراك الجنوبي بالتعاون مع تنظيم القاعدة خلال هذه المواجهات, لكن الحراك ينفي أي صلة له بالقاعدة ويصر على أن الجيش اليمني يستهدف نشطاءه.
 
وقد أوقفت السلطات اليمنية منذ اندلاع الاشتباكات في أغسطس/آب الماضي بمدينة لودر 14 عنصرا ممن قالت إنهم تابعون لتنظيم القاعدة من بينهم أحد قياديي التنظيم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة