إدانات عربية ودولية لتفجير تونس   
الأربعاء 1437/2/14 هـ - الموافق 25/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:23 (مكة المكرمة)، 23:23 (غرينتش)

أدانت دول عديدة حادث التفجير الذي استهدف مساء الثلاثاء حافلة كانت تقل عناصر الأمن الرئاسي التونسي مخلفا 12 قتيلا، و11 مصابا.

واستنكرت فرنسا ما وصفته بـ"الهجوم الجبان"، وعبر الرئيس فرانسوا هولاند عن تضامنه مع عائلات الضحايا.

وأضاف هولاند في بيان الثلاثاء أن فرنسا تقف إلى جانب تونس وسلطات البلاد وجيشها في هذا الوقت العصيب.

من جهتها، أعربت قطر عن إدانتها الشديدة للتفجير من خلال بيان صدر عن وزارة الخارجية الثلاثاء، ونشرته وكالة الأنباء الرسمية (قنا).

وأكد البيان دعم دولة قطر ما تقوم به تونس من جهود لإرساء الأمن والاستقرار في البلاد، مجددا موقف قطر المتضامن مع كافة الجهود الإقليمية والدولية المبذولة من أجل القضاء على العنف و"الإرهاب" وتجفيف منابعه واجتثاث جذوره.

بدورها، أدانت مصر التفجير الذي وقع بتونس، معبرة عن تعازيها لقيادة وحكومة وشعب تونس في ضحايا هذا الحادث، ومواساتها وتعاطفها مع أسر المصابين والضحايا.

وأكد بيان رسمي لرئاسة الجمهورية الثلاثاء عن تضامن مصر مع تونس ووقوفها معها في مواجهة "الإرهاب".

من جانبها، استنكرت الحكومة الأردنية الحادثين اللذين استهدفا حافلة للحرس الرئاسي التونسي، وفندقا في العريش شرقي مصر.

وعبر محمد المومني وزير الإعلام الأردني والمتحدث الرسمي باسم الحكومة الأردنية عن وقوف بلاده إلى جانب أمن واستقرار كل من تونس ومصر في مواجهة ما سماه "الإرهاب".

وأعلن التلفزيون الرسمي التونسي أن التفجير الذي استهدف حافلة للأمن الرئاسي في العاصمة تونس نفذه "انتحاري" يرتدي حزاما ناسفا بعد أن اقتحم المكان وفجر نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة