قتلى وجرحى بقتال بأفغانستان وكرزاي يستعد لاجتماع بوش   
الأربعاء 1428/7/4 هـ - الموافق 18/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:48 (مكة المكرمة)، 21:48 (غرينتش)
عشرة جنود أفغان أصيبوا في المواجهات (الفرنسية)

قالت وزارة الدفاع الأفغانية إن عددا من المسلحين لقوا مصرعهم في مواجهات مع قواتها قرب المنطقة الحدودية مع باكستان شرقي البلاد.
 
كما أفادت في بيان بأن القوات المحلية عثرت على جثة قتيل باكستاني بمنطقة القتال القريبة من برميل بولاية بكتيكا. وأوضح البيان أن عشرة جنود أفغان أصيبوا بجروح في المواجهات، ونقلوا على الفور إلى المستشفى.
 
ووقعت المواجهات في منطقة قريبة جدا من إقليم وزيرستان الباكستاني الذي يشهد منذ عدة أيام مواجهات حامية راح ضحيتها أكثر من 70  شخصا أغلبهم من رجال الشرطة. وتزامنت هذه المعارك مع تحذيرات القوات الأميركية من أن تنظيم القاعدة يعيد جمع قواته.
 
كرزاي بوش
كرزاي يبحث بالولايات المتحدة تزايد قتل المدنيين بعمليات القوات الغربية (الفرنسية)
من جهة أخرى يستعد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي للاجتماع بنظيره الأميركي جورج بوش في منتجع كامب ديفد الشهر المقبل.
 
وقال البيت الأبيض إن اللقاء سيركز على مناقشة التقدم في الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على ما يسمى الإرهاب، وسبل التعاون بين البلدين.
 
ويعتزم الرئيسان بحث الديمقراطية والأمن والتنمية الاقتصادية بأفغانستان، فضلا عن تعاون البلدين في الحرب والجهود المبذولة ضد التطرف وجهود أفغانستان لمكافحة تجارة المخدرات.
 
ويعتبر ارتفاع عدد القتلى بين المدنيين الأفغان في القتال بين طالبان
والقوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي أحد الأمور التي تثير قلق البلدين, فحسب بيانات حكومية فإن أكثر من 300 مدني قتلوا هذا العام بعمليات للقوات الغربية وقع معظمها عندما تدخلت قوات جوية لمساعدة جنود الحلفاء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة