مالطا ترفض الاقتراحات المالية للانضمام للاتحاد الأوروبي   
الثلاثاء 1423/10/5 هـ - الموافق 10/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن وزير خارجية مالطا جو بورغ رفض بلاده المقترحات المالية للاتحاد الأوروبي لانضمامها إليه, ولكنه قال إن المفاوضات ستستمر خلال قمة كوبنهاغن بعد غد الخميس. وأشار بورغ في حديث للتلفزيون المالطي من بروكسل إلى أن المقترحات تحسنت, لكن ليس بما فيه الكفاية لتوافق مالطا عليها.

وأكد الوزير المالطي أنه أجرى ورئيس وزراء بلاده فينيش أدامي اتصالات هاتفية الاثنين بعدد من القادة الأوروبيين لطرح وجهة نظر مالطا. وقال إنه إضافة إلى تحسين الشروط المادية تطالب مالطا بعدم فرض ضريبة القيمة المضافة على الأدوية والأغذية.

ورغم سعي الحكومة الحثيث للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي, فإن الكثير من المواطنين يترددون في هذه الخطوة، فقد أشار أحدث استطلاع للرأي نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني إلى أن 39.6% من المواطنين يؤيدون الانضمام إلى الاتحاد, بينما يعارضه 25.2%. في حين أكد 3.9% أنهم لن يشاركوا في التصويت في استفتاء بهذا الشأن. وترغب الحكومة والمعارضة بمالطا في تنظيم استفتاء عام 2003 حول هذه المسألة.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أوصى في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بانضمام عشر دول إلى المنظمة, وهي -بالإضافة إلى مالطا- قبرص وجمهورية التشيك وإستونيا والمجر ولاتفيا وليتوانيا وبولندا وسلوفاكيا وسلوفينيا. في حين تأمل تركيا أن تحدد قمة كوبنهاغن موعدا لبدء مناقشة انضمامها إلى الاتحاد, بعد أن حصلت على الترشيح للعضوية عام 1999.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة