باول يلغي منصب المبعوث الخاص لعملية السلام   
الثلاثاء 1421/12/18 هـ - الموافق 13/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روس مع عرفات
ألغى وزير الخارجية الأميركي كولن باول رسميا منصب المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط الذي كان يشغله دينيس روس في ظل الإدارة السابقة. ويشكل القرار جزءا من عملية مراجعة واسعة للعديد من مناصب الموفدين الخاصين التي أنشئ معظمها في عهد بيل كلينتون.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ريتشارد باوتشر إنه تم إلغاء 23 من هذه المناصب وإبقاء 25 أخرى بينها ستة مناصب سيعاد النظر فيها مجددا بعد ستة أشهر ومنها منصب المكلف بالعلاقات مع المعارضة العراقية.

وهناك سبعة مناصب إضافية تتعلق بقضايا الإرهاب وحرية ممارسة الشعائر الدينية وحظر انتشار أسلحة الدمار الشامل ليس في وسع الإدارة الجديدة إلغاؤها لأنها استحدثت بموجب قانون.

وينسجم إلغاء المناصب مع إعلان باول عزمه ترشيد أداء الدبلوماسية الأميركية ومنح مزيد من الصلاحيات لإداراتها. وظل منصب المنسق الخاص للشرق الأوسط شاغرا منذ رحيل روس نهاية يناير/ كانون الثاني الماضي. وإلى جانب هذا المنصب ألغيت مناصب المنسقين الخاصين لكل من هاييتي وقبرص والبلقان.

كما ألغيت مناصب المبعوثين أو المستشارين الخاصين لكل من الأميركتين وإثيوبيا وإريتريا ومنطقة البحيرات الكبرى ومشكلات الأطفال ونشر الديمقراطية وحقوق الإنسان في أفريقيا ومشكلات الطاقة في حوض بحر قزوين.

وتم الإبقاء على مناصب على صلة بكوريا الشمالية والتيبت والسودان واتفاقات مراقبة الأسلحة وشؤون المحرقة اليهودية وجرائم الحرب وارتفاع حرارة الأرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة