الحوثيون: بدء وقف إطلاق النار خلال يومين   
الأحد 1437/3/3 هـ - الموافق 13/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:25 (مكة المكرمة)، 21:25 (غرينتش)

أعلن رئيس وفد جماعة الحوثي محمد عبد السلام إلى محادثات جنيف للسلام بدء وقف إطلاق النار في اليمن خلال يومين، بينما أعربت الخارجية اليمنية عن أملها في التزام الحوثيين بها، وذلك عشية المحادثات المقررة في سويسرا الثلاثاء المقبل.

وقال عبد السلام خلال مؤتمر صحفي في العاصمة اليمنية صنعاء إنه بناء على ما اتفق عليه، فإن وقف إطلاق النار سيبدأ يوم 14 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وأوضح أن الأمم المتحدة لم تأخذ في الاعتبار كل الملاحظات التي أبدتها جماعته على المسودة، لكنه قال إن جماعة الحوثي وحلفاءها من حزب المؤتمر الشعبي العام سيحاولون الضغط من أجل تحقيق مطالبهم في المحادثات.

وكانت الأمم المتحدة دعت حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وجماعة الحوثي إلى إجراء محادثات سلام في سويسرا بدءا من 15 ديسمبر/كانون الأول الجاري، بعدما اتفق الجانبان على مسودة جدول أعمال وقواعد أساسية للمحادثات.

ولكن عبد السلام قال إنهم سيتوقفون عن القتال عندما يتوقف ما أسماه "العدوان" عليهم، مضيفا أن "أي حوار في ظل استمرار العدوان ستكون فرص نجاحه ضئيلة".

من ناحيته، قال وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي لوكالة الصحافة الفرنسية إن هناك اتفاقا على وقف إطلاق النار يوم 14 من الشهر الجاري، معربا عن أمله في أن يلتزم الحوثيون ومليشيات الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح بالاتفاق.

كما قال رئيس الوزراء خالد بحاح الجمعة إنه عازم على إنهاء الصراع الذي قتل نحو ستة آلاف شخص منذ مارس/آذار الماضي، وتسبب في أضرار واسعة النطاق في الاقتصاد والبنية التحتية.

وكانت الرئاسة اليمنية أعلنت الثلاثاء الماضي أن وقفا لإطلاق النار لمدة سبعة أيام قابلة للتمديد، يمكن أن يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من 14 ديسمبر/كانون الأول، لتبدأ مفاوضات السلام في سويسرا برعاية الأمم المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة