مصر فتحت معبر رفح 27 يوما خلال 16 شهرا   
الاثنين 1437/7/26 هـ - الموافق 2/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:39 (مكة المكرمة)، 9:39 (غرينتش)
قالت وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة إن السلطات المصرية فتحت معبر رفح البري 27 يوما فقط خلال 16 شهرا.

وأوضحت الداخلية التي تديرها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) -في إحصائية نشرتها مساء أمس الأحد- إن العامين الماضي والحالي شهدا "أسوأ إحصائية لعمل المعبر على مدار تاريخه".

وأضافت أنه منذ بداية العام الحالي لم يفتح معبر رفح سوى ثلاثة أيام فقط، مقابل 24 يوما عام 2015.

وناشدت الوزارة الفلسطينية السلطات المصرية بضرورة فتح المعبر في كلا الاتجاهين، بشكل دائم ومستمر، أمام آلاف الحالات الإنسانية.

وكانت وزارة الصحة في غزة أفادت، في بيان سابق، أن هناك نحو ثلاثين ألف حالة إنسانية في القطاع بحاجة ماسة للسفر عبر معبر رفح، من بينهم نحو أربعة آلاف مريض.

وفي وقت سابق من أبريل/نيسان الماضي، قال المنسق العام لهيئة "الحراك الوطني لكسر الحصار وإعادة الإعمار" علاء الدين البطة، خلال مؤتمر صحفي، إن سكان القطاع "حرموا للعام الثاني على التوالي من أداء شعائر العمرة بسبب استمرار إغلاق معبر رفح البري، وعدم قدرتهم على السفر إلى الأراضي الحجازية".

وفرضت إسرائيل حصارا على سكان غزة، منذ نجاح حماس بالانتخابات التشريعية في يناير/ كانون الثاني 2006، وشدّدته منتصف يونيو/حزيران 2007 إثر سيطرة الحركة على القطاع.

وفي ظل هذا الحصار، يُعد معبر رفح المنفذ الوحيد لقطاع غزة على العالم الخارجي، لكن السلطات المصرية تغلقه بشكل شبه كامل، منذ يوليو/تموز 2013، لأسباب تصفها بـ"الأمنية" وتفتحه في بعض الأحيان، وبشكل استثنائي، لسفر الحالات الإنسانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة