الجيش السوداني يصد هجوما للمتمردين   
الأحد 24/6/1434 هـ - الموافق 5/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:44 (مكة المكرمة)، 20:44 (غرينتش)

الأوضاع الأمنية في جنوب كردفان تشهد حالة من عدم الاستقرار  (الفرنسية-أرشيف)

الجزيرة نت-الخرطوم

قال الجيش السوداني الأحد إنه صد هجوما لعناصر من الجبهة الثورية على منطقة أم برمبيطة بولاية جنوب كردفان.

وقال الناطق الرسمي باسم الجيش العقيد الصوارمي خالد سعد في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه إن متمردي الجبهة الثورية شنوا صباح الأحد هجوما على منطقة أم برمبيطة بولاية جنوب كردفان بغرض تدمير البني التحتية والاستيلاء على الممتلكات الخاصة والعامة، مؤكدا أن القوات المسلحة تصدت للمهاجمين وكبدتهم أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى واستولت على معداتهم ومركباتهم.

وذكر الصوارمي في بيانه أنه أثناء تمشيط القوات السودانية لميدان المعركة بحثا عن وثائق بحوزة قتلى المتمردين "وجدت لدى كل قتيل منهم مبالغ مالية تتراوح بين 2000 و3000 جنيه وهواتف محمولة جديدة بشريحتين". وأعلن أن الجيش السوداني ماض في تطهير كل المناطق التي تواجد عليها المتمردون في الأيام الماضية.

في هذه الأثناء قالت مصادر للجزيرة نت إن الجيش السوداني لا يزال يحاصر عناصر من الجبهة الثورية في منطقة أبو كرشولا التي احتلوها في 26 أبريل/نيسان الماضي.

وكان متمردو الجبهة الثورية هاجموا في الـ27 من الشهر الماضي مدينة أم روابة بولاية شمال كردفان، نحو ٤٠٠ كيلومتر غرب العاصمة الخرطوم، مما أسفر عن مقتل 10 أشخاص بينهم سبعة من قوات الشرطة.

وتوعد وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين بعد يومين من هجوم المتمردين على أم روابة بمصير مظلم لهم في الفترة المقبلة.

وكانت جولة للمفاوضات جرت بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية قطاع الشمال -المكون الأبرز للجبهة الثورية- انهارت في 26 أبريل/نيسان الماضي بعد تمسك كل طرف بموقفه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة