إسرائيل تهاجم مبعوثا أمميا انتقد تجويعها للفلسطينيين   
الخميس 1424/9/20 هـ - الموافق 13/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فلسطينيون يتظاهرون حاملين قطع خبز وملاعق وصحونا فارغة (رويترز-أرشيف)

شددت إسرائيل الخميس حملتها الهجومية على مبعوث خاص للأمم المتحدة ألقى باللوم عليها في انتشار الجوع بين الفلسطينيين ملوحة بعدم التعاون في المستقبل مع تحقيقات المنظمة الدولية في مجال حقوق الإنسان.

وأكد تقرير المبعوث الأممي جان زيغلر الذي صدر الشهر الماضي أن المناطق الفلسطينية على شفا "كارثة إنسانية" بسبب التدابير العسكرية "البالغة التشدد" التي تتبعها القوات الإسرائيلية.

وقد دعت بعثة إسرائيل لدى الأم المتحدة في جنيف إلى تجاهل تقرير زيغلر محقق الأمم المتحدة الخاص في مجال الحق في الحصول على الطعام الذي أعده للجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قائلة إنه "لا يستحق المناقشة أو التوزيع كإحدى وثائق الأمم المتحدة."

وستنظر لجنة حقوق الإنسان ومقرها جنيف رسميا في التقرير خلال اجتماعها السنوي العام المقبل. غير أن التقرير أضيف كملحق بتقرير جان زيغلر السنوي إلى دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة حاليا في نيويورك.

وقالت إسرائيل التي تتهم زيغلر -وهو باحث اجتماعي ونائب اشتراكي سابق في البرلمان السويسري- بالانحياز إنها ستفكر في المستقبل طويلا قبل التعاون مع محققي أو مقرري الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

وسمحت إسرائيل التي كانت تتردد في الماضي في السماح بزيارة محققي الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، بأن يقوم زيغلر بزيارة إسرائيل في وقت سابق هذا العام.

وترفض إسرائيل حاليا السماح للمحقق الخاص للأراضي المحتلة القاضي الجنوب أفريقي جون دوغارد بالاجتماع والحديث مع مسؤولين إسرائيليين من أجل إعداد تقريره السنوي بشأن الأوضاع هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة