سلطات الاحتلال تهدم أساس مسجد بالناصرة   
الثلاثاء 2/5/1424 هـ - الموافق 1/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جرافات إسرائيلية تهدم أساسات مسجد بالناصرة (رويترز)
بدأت جرافات إسرائيلية صباح اليوم بهدم أسس مسجد قرب كنيسة البشارة في الناصرة شمالي إسرائيل، بأمر من محكمة إسرائيلية. وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن سبعة عرب أوقفوا إثر احتجاجهم على هذا الإجراء.

كما أصيب عنصران من الشرطة التي انتشرت بالمئات على الأرض أحدهما بخدوش جراء سكين حسب الإذاعة. وأبعدت الشرطة مئات من سكان الناصرة المسلمين الذين تجمعوا قرب المكان.

وشنت العملية إثر قرار صادر عن محكمة إسرائيلية أمرت فيه هيئة الأوقاف بهدم أسس هذا المسجد بزعم أنها أقيمت "بطريقة غير مشروعة". وأثار الشروع في بناء هذا المسجد بمحاذاة كنيسة البشارة التي تعتبر من أهم الأماكن المقدسة عند المسيحيين, القلق في الأوساط المسيحية والفاتيكان.

وقال النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي طلب الصانع إن حكومتي رئيسي الوزراء الإسرائيليين السابقين بنيامين نتانياهو وإيهود باراك وافتا على بناء هذا المسجد "لكن حكومة شارون ضربت عرض الحائط بهذه الموافقة". وتوقع الصانع أن تثير هذه الخطوة احتجاجات واسعة وسط المواطنين العرب.

وقررت الحكومة الإسرائيلية العام الماضي وقف أعمال بناء المسجد بينما رفض المسلمون الذين يشكلون الغالبية في الناصرة هذا القرار. في حين عبر الفاتيكان عن "ارتياحه" لقرار الحكومة الإسرائيلية.

وكان المسلمون في الناصرة يريدون بناء المسجد على أرض تضم قبر شهاب الدين أحد أقارب القائد صلاح الدين الأيوبي الذي هزم الصليبيين في الأراضي المقدسة في القرن الثاني عشر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة