الأمن الأردني يعتقل رئيس لجنة مقاومة التطبيع   
الثلاثاء 1423/8/1 هـ - الموافق 8/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

احتجاج لأعضاء نقابة المحامين الأردنية في عمان على اعتقال عدد من مناهضي التطبيع (أرشيف)
أفاد بيان لنقابة المهندسين الأردنية أن قوات الأمن اعتقلت أمينها العام ورئيس لجنة مقاومة التطبيع المهندس علي أبو السكر. وأوضح بيان صادر عن النقابة تلقت الجزيرة نسخة منه أن أجهزة الأمن الأردنية استدعت أيضا اثنين آخرين من أعضاء النقابة.

وذكر البيان أن أجهزة الأمن أحالت أبو السكر إلى المدعي العام لمحكمة أمن الدولة للتحقيق معه في أنشطة لمقاومة التطبيع ودعم الانتفاضة الفلسطينية. وسبق لأبو السكر أن اعتقل مرتين في وقت سابق من العام الحالي للأسباب نفسها ثم أفرج عنه بكفالة عدلية.

وطالبت نقابة المهندسين بالإفراج الفوري عن أبو السكر معتبرة أن اعتقاله يأتي في ظروف عصيبة تمر بها الأمة "وتتعرض لأشرس حملات العدوان الحاقد على فلسطين والعراق". وأكدت النقابة تصميمها على مقاومة كل أشكال التطبيع مع إسرائيل ومقاطعة المطبعين الأردنيين.

وأفادت مصادر قانونية أن المدعي العام سيبدأ اليوم التحقيق مع أبو السكر بشأن قيامه بإعداد مطبوعات تحث على مقاومة التطبيع مع إسرائيل، في الوقت الذي سيقوم فيه وفد من المحامين بتقديم طلب للإفراج عنه.

وكان رئيس الوزراء الأردني علي أبو الراغب طالب النقابات المهنية الأردنية أكثر من مرة بالتوقف عن ممارسة الأنشطة السياسية وإعطاء الأولوية للعمل النقابي والاهتمام بمصالح أعضائها المهنية.

واعتبر أبو الراغب أن دعوة النقابات إلى مقاطعة الأردنيين الذين يتعاملون مع إسرائيل ومقاطعة البضائع الأميركية تضر بالمصالح الاقتصادية للأردن الذي وقع معاهدة سلام مع إسرائيل في أكتوبر/تشرين الأول 1994.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة