قصف بمواد سامة في ريف حماة وقتلى بحلب   
الاثنين 28/6/1435 هـ - الموافق 28/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:55 (مكة المكرمة)، 9:55 (غرينتش)

أفادت المؤسسة الإعلامية في حماة بوقوع حالات اختناق بصفوف الأهالي في منطقة قصر ابن وردان في ريف حماة الشرقي نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة التي تحوي على غازات سامة، كما ذكرت شبكة شام أن الطيران المروحي قصف بالبراميل المتفجرة مدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي.

ذكر مراسل الجزيرة في مدينة حلب أن ثلاثين شخصاً قتلوا في أحياء بعيدين والشعار وقنسرين جراء قصف جوي بالبراميل المتفجرة، وأشار إلى أن المعارضة المسلحة أعلنت بدء عملية عسكرية واسعة في حلب القديمة.

وقالت الهيئة العامة للثورة السورية إن طائرات النظام شنت غارات منذ ساعات الصباح الأولى على حي مساكن هنانو وبلدة حريتان في حلب، وذكرت سوريا مباشر أن الطيران المروحي النظامي ألقى بالبراميل المتفجرة على حي مساكن هنانو والمدينة الصناعية في الشيخ نجار بحلب وكذلك على مدينة حريتان بريف المدينة.

كما كثفت طائرات النظام السوري غاراتها على مدن وبلدات ريف حمص الشمالي، وتعرضت بلدة تلبيسة لقصف أدى إلى سقوط عشرات المدنيين قتلى وجرحى، وفي مدينة حمص قالت مسار برس إن قصفا عنيفا براجمات الصواريخ والمدفعية والرشاشات الثقيلة شمل حي الوعر وأحياء حمص المحاصرة وإن اشتباكات عنيفة وقعت في حي باب هود.

العاصمة وريفها
وقالت شبكة شام إن قصفا بالمدفعية الثقيلة استهدف حي جوبر في دمشق، وفي ريف العاصمة السورية قصفت راجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة التابعة للنظام مدن وبلدات المليحة وداريا وعدة مناطق في الغوطة الشرقية، وأفاد اتحاد تنسيقيات الثورة باستمرار الاشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام على عدة محاور في بلدة المليحة، مما أسفر عن مقتل ستة عناصر في كمين نصبته لهم قوات المعارضة.

الطيران السوري واصل قصف مناطق متفرقة بريف حماة ودرعا (الجزيرة)

كما قصف الطيران الحربي والمروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في درعا منها مدن وبلدات داعل ونوى وسحم الجولان، كما قصفت براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة أحياء درعا البلد حسب اتحاد تنسيقيات الثورة.

وذكرت مسار برس أن مدينة سراقب في محافظة إدلب تعرضت لقصف من الطيران الحربي، وأفاد ناشطون بوقوع قصف بالمدفعية الثقيلة على معظم الأحياء المحررة بمدينة دير الزور.

اشتباكات باللاذقية
وذكرت شبكة شام أن اشتباكات عنيفة في محافظة اللاذقية ويتعلق الأمر بكل من قرية السمرا ومحيط قمة تشالما ومحيط البرج 45 تزامنا مع قصف عنيف على محاور الاشتباك بالبراميل المتفجرة من الطيران المروحي وقصف بالزوارق الحربية كما استهدف القصف براجمات الصواريخ قرى جبل الأكراد.

وأشار اتحاد تنسيقيات الثورة إلى أن قوات النظام تقوم منذ الصباح الباكر بمحاولة اقتحام البرج 45 وقمة تشالما وقرية السمرا وكسب برا وبحرا مدعومة بالطيران الحربي، وأضاف الاتحاد أن الاشتباكات أسفرت عن قتلى وجرحى من كلا الطرفين، ودمر الجيش السوري الحر دبابة للنظام على جبهة تشالما وسط قصف مدفعي وصاروخي يستهدف جميع المناطق السالفة الذكر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة