مجموعات إيرانية تستعد لضرب أميركا وبريطانيا   
الأحد 1427/3/18 هـ - الموافق 16/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:26 (مكة المكرمة)، 7:26 (غرينتش)

40 ألف إيراني مستعدون للرد على واشنطن ولندن
نقلت صحيفة صنداي تايمز البريطانية اليوم الأحد عن مصادر إيرانية أن طهران دربت عشرات الآلاف من الانتحاريين المستعدين لضرب أهداف بريطانية أو أميركية إذا تعرضت المنشآت النووية الإيرانية لهجوم.

وقالت الصحيفة الأسبوعية إن هذه المجموعات الانتحارية تضم حوالي 40 ألف رجل شاركوا في مارس/آذار الماضي في استعراض عسكري مسلحين بأحزمة ناسفة مزودة بصواعق تفجير.

كما نقلت عن المسؤول في الحرس الثوري الإيراني حسن عباسي قوله إنه تم تحديد 29 هدفا محتملا، وقال في خطاب أكدت الصحيفة أنها استمعت لتسجيل منه "نحن مستعدون لضرب نقاط حساسة أميركية وبريطانية إذا هاجموا منشآت إيران النووية".

وأضاف عباسي أن بعض الأهداف قريب جدا من الحدود بين إيران والعراق، وطلب من الانتحاريين أن يولوا اهتماما خاصا لبريطانيا الماكرة، متوعدا بأن دمار بريطانيا ضمن أهدافنا.

وقالت الصحيفة إنه طلب من المتطوعين في مركز تجنيد هذه المجموعات الانتحارية في طهران أن يحددوا إن كانوا يفضلون ضرب أهداف أميركية في العراق أو أهداف إسرائيلية.

وأشارت إلى إعلان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يوم الثلاثاء الماضي أن بلاده نجحت في تخصيب اليورانيوم مما أثار ردود فعل دولية سلبية.

وينتظر أن تقدم الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم 28 أبريل/نيسان الجاري تقريرا حول البرنامج النووي الإيراني.

وتؤكد الولايات المتحدة أنها تعمل على إيجاد حل سلمي للخلاف مع طهران لكنها لم تستبعد الخيار العسكري رغم معارضة حلفائها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة