ليبرمان يواجه تهما بالفساد   
الأربعاء 10/5/1432 هـ - الموافق 13/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:00 (مكة المكرمة)، 20:00 (غرينتش)

 ليبرمان يواجه تهما تشمل غسيل الأموال والتلاعب بالشهود والاحتيال (الفرنسية-أرشيف) 

أبلغ المدعي العام الإسرائيلي وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان اليوم الأربعاء بأنه يواجه اتهامات جنائية بالفساد.

وقال بيان المدعي العام إنه أبلغ ليبرمان عبر ممثليه القانونيين بعزمه مقاضاته على سلسلة من الجرائم التي ارتكبت عندما كان عضوا في الكنيست وأيضا وهو وزير، مضيفا أن هذه الجرائم المتنوعة تشمل "غسيل الأموال والتلاعب بالشهود والاحتيال".

وأمام ليبرمان فرصة لشرح موقفه ذلك أمام المدعي العام يهودا فاينشتين الذي يشغل منصب المستشار القانوني للحكومة.

وكانت صحيفة هآرتس الإسرائيلية قد ذكرت الاثنين الماضي أن فاينشتين يعتزم توجيه لائحة اتهام تشمل تهم فساد ضد ليبرمان الذي يرأس أيضا حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني المتطرف.

وأوصت الشرطة الإسرائيلية في أغسطس/آب 2009 بتوجيه تهم لليبرمان بالفساد وغسيل الأموال وعرقلة العدالة فيما يتعلق بالتحقيق في استخدام 2.5 مليون دولار لم يصرح بها لتمويل حملاته الانتخابية، من خلال شركات وهمية وحسابات بنوك.

وهدد ليبرمان ذو الشخصية المثيرة للجدل حينها بالاستقالة إذا تمت إدانته بالفساد، ونفى -وهو الذي كان عرضة للكثير من التحقيقات منذ عام 1996- ارتكاب أي مخالفات، مشيرا إلى أن التحقيقات التي تستهدفه لها دوافع سياسية.

وسيجري النائب العام الاستجواب خلال شهرين، وبعد ذلك يتخذ قرارا نهائيا بتقديم لائحة اتهام نهائية ضد ليبرمان أو لا.

يشار إلى أن العقوبة القصوى لمخالفة غسيل الأموال في إسرائيل هي السجن عشر سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة