روسيا تقيم مركزا جديدا لتفكيك الغواصات النووية   
الأربعاء 1423/12/18 هـ - الموافق 19/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انتشال صاروخ من الغواصة النووية المنكوبة كورسك، أثناء عملية تفكيك الحطام(أرشيف)
استكملت روسيا بناء مركز جديد على المحيط الهادي لتفكيك وتخزين الغواصات النووية الروسية التي تخرج من الخدمة.
وأقيم المركز في بلدة بولوشوي كامين الساحلية أقصى شرقي روسيا وتم تزويده بأحدث الوسائل التقنية لتفريغ الوقود النووي من الغواصات وتخزينه بشكل مؤقت.

كما تم ربط المركز بشبكة من الطرق السريعة لضمان عمليات النقل الآمنة للنفايات النووية. وأكد المسؤول عن تفكيك الغواصات النووية ألكسندر كيسيلفوف أن المركز مزود بمفاعل عائم لمعالجة النفايات النووية وأضاف أن قدرات التخزين داخل المركز وإمكاناته التقنية تهدف للحد من أي مخاطر على البيئية نتيجة تفكيك الغواصات.

وقد شاركت عدة شركات من روسيا والولايات المتحدة واليابان وفرنسا وبريطانيا والنرويج في تمويل هذا المشروع الضخم الذي أقيم إلى جانب مفاعل زفيسدا لمعالجة النفايات النووية.

وتعهدت طوكيو بتمويل إنشاء شبكة متطورة من خطوك السكك الحديد لتأمين نقل وقود الغواصات النووي. وكان الخبراء قد حذروا من حدوث تشرب إشعاعي في أقصى شرقي روسيا بسبب عدم تفريغ الوقود النووي من حوالي 42 غواصة نووية خرجت من الخدمة بالفعل حيث أن قدرة مفاعل زفيسدا لاتزيد عن ثلاثة غواصات سنويا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة