كلينتون ينتقد سياسة بوش الخارجية   
الأربعاء 1424/2/14 هـ - الموافق 16/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيل كلينتون يتحدث في مناسبة سابقة (رويترز)
انتقد الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون السياسة الخارجية التي ينتهجها خلفه الرئيس جورج بوش منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001، ودعا إلى تهدئة الخلافات الناتجة عن الأزمة العراقية مع فرنسا وألمانيا.

وقال كلينتون في ندوة أقامها معهد "كونفرانس بورد" الثلاثاء عن إدارة الشركات "يبدو أن مثالنا الآن هو: طالما حدث لنا شيء مرعب في هجمات سبتمبر فهذا يعطينا حق تفسير التطورات المستقبلية بطريقة يجب أن يكون العالم بأسره موافقا عليه وإلا فعلى الآخرين أن يتدبروا أمرهم".

وأضاف "يجب علينا على المدى الطويل أن نجمع الأسرة الدولية، إذا كنت تعيش في عالم مترابط فلا يمكنك أن تقتل وأن تسجن أو تحتل بلد أعدائك، فيتوجب عليك عاجلا أم آجلا أن تتوصل إلى تسوية".

ووصف كلينتون أيضا الخلاف بين الولايات المتحدة من جهة وفرنسا وألمانيا من جهة أخرى إزاء الأزمة العراقية بأنه ردة فعل مبالغ فيها وطالب بتسويتها.

واعتبر كلينتون من جهة أخرى أن الحرب على ما يسمى الإرهاب تحجب بشكل كبير جدا السياسة الداخلية لحكومة بوش.

وقال "منذ 11 سبتمبر يبدو أننا نقول ليس بمقدورنا ملاحقة هدفين في الوقت نفسه". وأضاف على مضض "إذا كنا نحارب الإرهاب فإن ذلك يعني أنه لن يمكننا أن نقوم بإصلاحات تجعل أميركا مكانا أفضل للعيش".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة