روائح وسوائل تعطل رحلات أميركية   
السبت 1431/1/24 هـ - الموافق 9/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)
"الرائحة المريبة" التي أغلقت مطار لوغان تبين أنها لسائل إذابة الجليد (رويترز)

تسببت رائحة مريبة بإغلاق مطار لوغان الدولي في بوسطن لمدة نصف ساعة.
 
وقال المتحدث باسم المطار فيل أورلانديلا بأن "الرائحة المريبة" تسببت أمس الجمعة بإجلاء 28 مسافراً وطاقم الطائرة على رحلة مغادرة لشركة دلتا إير لاينز التي كانت متوجهة إلى كولومبوس بولاية أوهايو.
 
لكن المطار استأنف نشاطه العادي بعد نصف ساعة بعد أن تبين لمسؤوليه بأن الرائحة صدرت عن سائل لإذابة الجليد.
 
وفي حادثة مشابهة تسبب العثور على سائل كهرماني اللون مريب في حقيبة أحد الركاب الأربعاء الماضي بإغلاق مطار ميدوز فيلد شمالي لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا، إلا أن الاختبارات أثبتت نهاية الأمر أن هذا السائل عسل.
 
وفي حادث آخر عادت رحلة مدنية تابعة لشركة هاوايان إيرلاينز أول أمس الخميس أدراجها إلى مطار بورتلاند بولاية أوريغون وسط حراسة مقاتلتين حربيتين بعد أن كانت في طريقها إلى مطار كاهولوي في ماوي، وذلك بسبب "راكب مريب أطلق عبارات تهديد ورفض وضع حقيبته الشخصية بالخزنة المخصصة لها".
 
كما أن صالة ركاب في مطار نيوجيرسي بولاية نيويورك الدولي أخليت ثم أغلقت ساعات الأحد الماضي بعد "خرق أمني" بعدما قالت إدارة أمن النقل بالمطار إن رجلاً تجنب نقطة تفتيش أمنية، وقامت بمشاهدة جميع أشرطة مراقبة المطار لتحديد هوية الشخص الذي لم يعثر عليه بعد.
 
وتعود أسباب هذا الفزع الأمني إلى 25 ديسمبر/ كانون الأول الماضي عندما ألقي القبض على نيجيري للاشتباه بقيامه بمحاولة فاشلة لتفجير طائرة ركاب تابعة لشركة طيران نورث وست كانت متجهة من أمستردام إلى ديترويت، حيث بدأت المطارات الأميركية بتطبيق إجراءات أمنية مشددة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة