مطابع الحكومة الجزائرية تحجب خمس صحف عن الصدور   
الاثنين 1424/6/21 هـ - الموافق 18/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
هل يستطيع القارئ الجزائري مطالعة الصحف يوميا بعد إجراءات المطابع الحكومية ضد الصحف؟ (أرشيف)

احتجبت اليوم خمس صحف جزائرية من أصل سبع عن الصدور بعدما طلبت مطابع الحكومة منها تسديد ديونها.

وقد نددت كل من صحيفة "ليبيرتيه" و"ليكسبريسيون" و"لوماتان" و"لو سوار دالجيري" و"الرأي" بما أسموه الخدعة التجارية لمعاقبة الصحف المستقلة المتهمة بكشف الفضائح ولإسكاتها لفترة طويلة, على حد قولها.

وأكدت هذه الصحف في بيان لها أن الأسلوب فظ إذ يطلب من الصحف تسديد فواتيرها قبل موعد الاستحقاق، كما أوضحت أن العقد الذي يربط الصحف بالمطابع ينص على تسديد الفواتير بعد 60 يوما من نهاية شهر الصدور.

وتعتبر صحيفتا "الوطن" و"الخبر" معنيتين بالإجراء وقد وزعتا في العاصمة لأنهما تملكان مطابع خاصة, إلا أنهما لم توزعا في شرق البلاد وغربها إذ تطبعان هناك في مطابع الحكومة.

يذكر أنه منذ فترة وأمام تزايد عدد الجزائريين الذين يستعينون بالصحف للتنديد بالظلم الذي يتعرضون له, ركزت الصحف على مهمة كشف تجاوزات المسؤولين بمن فيهم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة