أوباما يؤكد مقتل زعيم طالبان أفغانستان   
الاثنين 16/8/1437 هـ - الموافق 23/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:22 (مكة المكرمة)، 7:22 (غرينتش)
أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الاثنين مقتل زعيم حركة طالبان الأفغانية الملا أختر منصور في غارة جوية أميركية، معتبرا أن ذلك يشكل "محطة بارزة في جهود "إعادة السلام" إلى أفغانستان.

وأعرب أوباما عن أمله في أن تؤدي إزاحة الملا منصور إلى وضع حركة طالبان على الطريق إلى المصالحة، وقال في بيان صدر عن البيت الأبيض أثناء زيارة الرئيس الأميركي لفيتنام إنه "يجب على طالبان استغلال الفرصة لانتهاج الطريق الحقيقي الوحيد لإنهاء هذا الصراع الطويل، وهو الانضمام إلى الحكومة الأفغانية في عملية مصالحة تؤدي إلى سلام واستقرار دائمين".

وأكد أوباما دعم الولايات المتحدة للحكومة ولقوات الأمن الأفغانية، وقال إن واشنطن ستضمن ألا يجد من يستهدفون بلاده وشركاءها "ملاذا آمنا".

جثة يرجح أنها لزعيم طالبان أو لمرافقه بعد نقلها إلى مستشفى كويتا في باكستان (الأوروبية)

تأكيد أفغاني
وكانت المخابرات الأفغانية أكدت أمس الأحد مقتل الملا منصور في غارة أميركية نفذتها طائرة بدون طيار، واستهدفت موقعا في الجانب الباكستاني من الحدود مع أفغانستان.

وأعلنت مديرية الأمن الوطني الأفغانية (المخابرات) في بيان أن الملا منصور قتل في الغارة التي استهدفت سيارته مساء أول أمس السبت في منطقة بلوشستان جنوب غربي باكستان، وأوضحت أن القتيل كان برفقة آخرين.

وقال مراسل الجزيرة في إسلام آباد نقلا عن مصادر أمنية إن جثتين محترقتين بالكامل نقلتا إلى أحد مستشفيات مدينة كويتا عاصمة إقليم بلوشستان من منطقة شاغي التي قيل إن الملا منصور قتل فيها.

وتولى الملا منصور رسميا قيادة طالبان الأفغانية في يوليو/تموز 2015 خلفا لمؤسس الحركة الملا محمد عمر، واعتبرته وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) "عقبة أمام السلام والمصالحة بين الحكومة الأفغانية وطالبان"، وقالت إنه شارك بشكل فعال في التخطيط لهجمات شكلت تهديدا للقوات الأميركية والأفغانية وقوات التحالف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة