نفي نيوزيلندي لتلوث منتجات فونتيرا   
الأربعاء 1434/10/21 هـ - الموافق 28/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:19 (مكة المكرمة)، 13:19 (غرينتش)
سريلانكا شهدت احتجاجات ضد فونتيرا وفرضت حظرا على منتجاتها (غيتي إيميجز)

قال مسؤولون في نيوزيلندا إن منتجات شركة فونتيرا للألبان التي سببت حالة من الخوف سادت العالم في وقت سابق من الشهر الحالي لا تحتوي على بكتيريا يمكن أن تسبب التسمم، ولكنها تحتوي على بكتيريا من نوع آخر لا يمكن أن يؤدي للتسمم.

وذكرت وزارة الصناعات الأولية النيوزيلندية أن الفحوص التي أجريت على تركيزات مشتبه فيها من بروتين مصل الحليب أظهرت أنها تحتوي على بكتيريا "كلوستريديوم سبورجينيس" التي لا يمكن أن تسبب التسمم.

وقال سكوت جالاتشر -القائم بأعمال المدير العام لوزارة الصناعات الأولية- إنهم طلبوا فحوصا إضافية على مستوى المختبرات المحلية والدولية للتوصل إلى "أصح النتائج"، مؤكدا أن العلماء استخدموا وسائل متنوعة أثبتت جميعا عدم وجود بكتيريا "كلوستريديوم بوتولينوم".

وكانت الاختبارات الأولية قد أثارت مخاوف من احتمال احتواء تركيزات بروتين مصل الحليب المستخدم في تركيبات مسحوق حليب الأطفال والمشروبات التي يحتسيها الرياضيون على بكتيريا "كلوستريديوم بوتولينوم" التي يمكن أن تتسبب في حالات تسمم مميتة.

من جهتها طلبت فونتيرا الكشف فورا عن نتائج هذه الاختبارات في مواجهة الشائعات التي تتردد في الأسواق.

وفرضت دول منها الصين وروسيا وسريلانكا حظرا مؤقتا على منتجات فونتيرا بينما كثفت دول أخرى عمليات التدقيق على منتجات الألبان التي تصنعها الشركة.

وقالت فونتيرا إن التلوث حدث نتيجة أنبوب غير نظيف في أحد مصانعها في نيوزيلندا، لكنها رفضت إعطاء المزيد من التفاصيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة