ألبانيا مستعدة لاستضافة عناصر لـ"خلق"   
الأحد 1434/5/6 هـ - الموافق 17/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 2:23 (مكة المكرمة)، 23:23 (غرينتش)
من معسكر ليبرتي المقام بقاعدة أميركية سابقة بالعراق الذي يؤوي حاليا عناصر مجاهدي خلق (الأوروبية-أرشيف)
أبدت ألبانيا استعدادها لاستقبال 210 من عناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة الذين يقيمون حاليا في قاعدة عسكرية أميركية سابقة في العراق.

وقال رئيس الوزراء الألباني صالح بريشا في بيان إن حكومته مستعدة لاستقبال هؤلاء "لأسباب إنسانية".

وحسب المصدر نفسه سيستقبل المعارضون الإيرانيون المقيمون حاليا في معسكر ليبرتي في العراق بناء على طلب السلطات الأميركية والأمم المتحدة.

وجاءت تصريحات بريشا بعد مشاورات أجراها الموفد الخاص للأمم المتحدة في العراق مارتن كوبلر وممثلة الولايات المتحدة باربرا ليف مع السلطات الألبانية بشأن الإجراءات الأمنية وشروط إقامة هؤلاء المعارضين الإيرانيين انسجاما مع القانون الدولي.

وكانت واشنطن شطبت مجاهدي خلق من قائمتها للمنظمات الإرهابية في العام 2012.

وفي 9 فبراير/شباط تعرض معسكر ليبرتي لسقوط قذائف هاون وصواريخ، مما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وفق المعارضين الإيرانيين، ودانت الأمم المتحدة والولايات المتحدة هذا الهجوم.

يشار إلى أن منظمة مجاهدي خلق أنشئت في ستينيات القرن الماضي للكفاح ضد نظام الشاه بإيران، وتمركزت في العراق عقب صعود النظام الإيراني الحالي عام 1979، وقامت خلال سنوات الحرب الإيرانية العراقية (1980-1988) بعمليات عسكرية ضد إيران انطلاقا من الأراضي العراقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة