لقاء تاريخي بين رئيس حكومة نيبال وزعيم المتمردين الماويين   
الجمعة 19/5/1427 هـ - الموافق 16/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:08 (مكة المكرمة)، 7:08 (غرينتش)

رئيس الوزراء النيبالي يعزز مساعي السلام بلقاء زعيم الماويين (الفرنسية-أرشيف)

التقى رئيس الوزراء النيبالي صباح اليوم زعيم المتمردين الماويين لإجراء محادثات تاريخية تهدف إلى وضع حد للنزاع الذي تعيشه البلاد منذ أكثر من عشر سنوات.

وأوضح مصدر رسمي أن زعيم الماويين براشاندا التقى في العاصمة كتماندو رئيس الوزراء النيبالي غيريجا براساد كويرالا، في خطوة تعتبر الأولى من نوعها منذ اندلاع حركة التمرد في  نيبال عام 1996.

وتأتي هذه الخطوة بعد اللقاء الذي جمع أمس الخميس بين ممثلين للحكومة ومفاوضين من حركة التمرد في الجولة الثانية من المفاوضات بين الطرفين الرامية إلى اتفاق سلام شامل في البلاد التي شهدت سقوط أكثر من 12500 قتيل منذ اندلاع النزاع.

وقد انطلقت تلك المباحثات نهاية مايو/أيار على مستوى أدنى، في محاولة ثالثة لتحقيق السلام بالبلاد منذ اندلاع حركة التمرد على النظام الملكي في البلاد.

كما يأتي اجتماع اليوم بين رئيس الحكومة وزعيم المتمردين بعد أيام قليلة من تجريد البرلمان لملك البلاد غيانيندرا من صلاحيته التي كانت تجعله فوق القانون.

وقد صوت البرلمان بالإجماع على سحب حق الملك في الاعتراض على القوانين، لينهي بذلك كل صلاحيات الملك التي تمنحه الفوقية على القانون ويصبح البرلمان مستقلا في اتخاذ قراراته وتطبيقها.

وكان البرلمان قد صوت في الشهر الماضي بالإجماع لسحب صلاحيات الملك التي تمنحه القيادة العليا للجيش والقوات المسلحة النيبالية وتعفيه من دفع الضرائب.

وقد جاءت كل هذه التطورات بعد ما شهدته البلاد من احتجاجات واسعة أجبرت الملك على إعادة العمل بالبرلمان وتسليم السلطة لحكومة متعددة الأحزاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة