الملك سلمان يحذر من استغلال حادث منى   
الاثنين 29/12/1436 هـ - الموافق 12/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:32 (مكة المكرمة)، 16:32 (غرينتش)

قال الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز إن بلاده لن تسمح باستغلال حادث التدافع في منى للإساءة إليها، مشددا على دور بلاده في خدمة الحجاج ولم الشمل العربي والإسلامي.

وأكد الملك سلمان أثناء ترؤسه جلسة مجلس الوزراء -التي تعد أول جلسة للمجلس بعد انتهاء موسم الحج- أن "التصريحات غير المسؤولة والهادفة إلى الاستغلال السياسي لحادث تدافع الحجاج بمنى، لن تؤثر على دور المملكة العربية السعودية وواجبها الكبير ومسؤولياتها العظيمة في خدمة ضيوف الرحمن، وحرصها الدائم على لم الشمل العربي والإسلامي. ولن تسمح المملكة لأي أيدٍ خفية بأن تعبث بذلك".

وشدد على أن المملكة "التي شرفها الله بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما، نذرت نفسها وإمكاناتها وما أوتيت من جهد -قيادة وحكومة وشعباً- لراحة ضيوف الرحمن والسهر على أمنهم وسلامتهم".

يذكر أن آخر حصيلة لحادث تدافع الحجاج الذي وقع في منى خلال موسم الحج الماضي، تشير -حسب الأرقام التي قدمها وزير الصحة السعودي- إلى مقتل 769 من جنسيات مختلفة، بالإضافة إلى 934 مصابا.

على صعيد آخر استنكر اجتماع مجلس الوزراء السعودي ما يتعرض له المسجد الأقصى، ومدينة القدس، والضفة الغربية من انتهاكات وإجراءات استفزازية مستمرة، واعتداءات على أبناء الشعب الفلسطيني من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين.

وشدد المجلس على دعوات الملك السعودي إلى ضرورة بذل الجهود والمساعي الدولية الجادة والسريعة وتدخل مجلس الأمن الدولي لاتخاذ جميع التدابير العاجلة من أجل وقف الانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى وحماية الفلسطينيين والمقدسات الإسلامية وإعطاء الشعب الفلسطيني جميع حقوقه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة