محاكمة لبناني بألمانيا بتهمة تفجير قطارات وبيروت تدينه غيابيا   
الثلاثاء 8/12/1428 هـ - الموافق 18/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:30 (مكة المكرمة)، 20:30 (غرينتش)
 الحاج ديب متهم في ألمانيا بالتخطيط لقتل عدد غير محدد من الناس (الفرنسية)

بدأت في ألمانيا محاكمة متهم لبناني في إطار مخطط لتفجير قطارات في عام 2006، وفي هذه الأثناء أصدرت محكمة الجنايات في بيروت أحكاما في القضية.

وشرعت السلطات في مدينة دوسلدورف الألمانية بمحاكمة اللبناني يوسف محمد الحاج ديب بتهمة المشاركة في وضع حقائب تحتوي على متفجرات مصنعة يدويا في قطارين أثناء مرورهما بمدينة كولونيا غرب ألمانيا في يوليو/تموز 2006.

وفي بيروت ذكرت مصادر قضائية لبنانية أن المحكمة قضت غيابيا بإعدام  يوسف الحاج ديب، لكن الحكم خفف إلى السجن مدى الحياة، وحكمت محكمة بيروت على لبناني آخر هو جهاد حمد بالسجن 12 عاما في ذات القضية. وأدين حمد والحاج ديب بالشروع في قتل جماعي فيما أعلنت براءة ثلاثة آخرين.

وأعلن مكتب المدعي العام الاتحادي في ألمانيا أن حمد (22 عاما) والحاج ديب (23 عاما) حملا في يوليو/تموز عام 2006 حقائب تحتوي على عبوات من غاز البروبان وأجهزة تفجير بدائية إلى قطارين كان أحدهما متجها من كولونيا إلى كوبلنز والآخر من كولونيا إلى دورتمند.

وقال الادعاء الألماني إن العبوات لم تنفجر لخطأ فني لكن عددا كبيرا من القتلى كان سيسقط لو أنها انفجرت. واتهم المدعي الألماني هورست سالتسمان المشتبه فيه الحاج ديب بالتخطيط للهجمات مع حمد "لقتل عدد غير محدد من الناس".

وقال بيرند روزنكرانتس محامي الحاج ديب للصحفيين على هامش المحاكمة التي أحيطت بإجراءات أمنية مكثفة إن موكله تعمد صنع المتفجرات على نحو لا يجعلها تنفجر. وأضاف "لا يمكن أن أصفه بأنه إرهابي خطير".
 
رسوم مسيئة
"
قال أحد المتهمين بتفجير القطارات إن الهدف من الخطة هو الانتقام من رسوم مسيئة إلى الرسول محمد عليه السلام بدأت صحيفة دانماركية بنشرها في عام 2005

"

وفي بيروت قال محامي المتهم حمد الذي سلم نفسه للسلطات اللبنانية في أغسطس/آب 2006 إن موكله اعترف بدوره في الخطة لكنه يصر على أن الهدف كان إثارة الفزع وليس القتل.

وقال المحامي فواز زكريا بعد صدور الحكم "كنا ننتظر أن تكون العقوبة أخف بكثير من تلك التي صدرت بحقه نظرا للظروف التي حصلت معه ولطبيعة سلوكه وتاريخه وماضيه وعدم انتمائه إلى أي منظمة إرهابية". وأضاف أنه سينظر في إمكانية استئناف الحكم.

وكان حمد قد قال إن الهدف من الخطة هو الانتقام من رسوم مسيئة إلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بدأت صحيفة دانماركية بنشرها في عام 2005.

يذكر أن مخطط تفجير القطارات أحدث صدمة في ألمانيا التي لم تشهد في السنوات الأخيرة هجمات كبرى شنها "متشددون" كما حدث في دول أوروبية أخرى مثل بريطانيا وإسبانيا.

وكانت الشرطة الألمانية قد ألقت القبض على الحاج ديب في أغسطس/آب عام 2006 بعدما التقط جهاز تصوير أمني لقطات له وهو يجر حقيبة تشبه تلك التي كانت تحتوي على المتفجرات البدائية على متن قطار متوجه نحو كوبلنز.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة