قافلتا مساعدات تدخلان حي الوعر وإدلب   
الأحد 1437/12/23 هـ - الموافق 25/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:55 (مكة المكرمة)، 13:55 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة بأن قافلة مساعدات إنسانية دخلت حي الوعر المحاصر في مدينة حمص، موضحا أن القافلة كانت برعاية أممية وبإشراف الهلال الأحمر السوري، وهي تضم 34 شاحنة وتحتوي على مساعدات غذائية ومواد طبية.

وأضاف المراسل أن هذه المساعدات خارج إطار الاتفاق الذي فرض النظام فيه شروطه على الحي قبل أيام وأدى لخروج عدد من مقاتلي المعارضة نحو مناطق سيطرتها بريف حمص الشمالي.

من جهة أخرى، ذكرت وكالة الأناضول أن 14 شاحنة محملة بمساعدات إنسانية مقدمة من الأمم المتحدة دخلت اليوم الأحد معبر جيلفه غوزو التركي -المقابل لمعبر باب الهوى في الجانب السوري- متجهةً إلى مدينة إدلب شمالي سوريا.

وتحركت الشاحنات باتجاه إدلب بعد أن اضطرّت للمكوث في منطقة "ريحانلي" التابعة لولاية "هتاي" جنوبي تركيا لمدة خمسة أيام، بسبب سوء الأوضاع الأمنية في الداخل السوري.

تبادل اتهامات
وكانت قافلة مساعدات تابعة للأمم المتحدة تعرضت الاثنين الماضي لقصف جوي في سوريا، وتبادلت أطراف عدة الاتهامات بشأن الجهة المسؤولة عن استهداف القافلة في ريف حلب الغربي.

فقد نفى النظام السوري وحليفه الروسي وكذلك الولايات المتحدة مسؤوليتهم، رغم أن طائرات هذه الأطراف هي التي تحلق في أجواء سوريا.

وتعاني أحياء مدينة حلب الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة حصارا بريا من قبل قوات النظام السوري ومليشياته بدعم جوي روسي منذ أكثر من عشرين يوما، وسط شح حاد في المواد الغذائية والمعدات الطبية يهدد حياة نحو ثلاثمئة ألف مدني موجودين فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة