أستراليا تطمح بقوة لإحراز اللقب الآسيوي   
السبت 21/6/1428 هـ - الموافق 7/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:57 (مكة المكرمة)، 11:57 (غرينتش)
مارك فيدوكا من أبرز مهاجمي المنتخب الأسترالي (الفرنسية)
 
أكد مدرب المنتخب الأسترالي لكرة القدم غراهام أرنولد أن عدم بلوغ فريقه الدور النهائي لبطولة كأس أمم آسيا سيكون فشلا بالنسبة له معتبرا أن الهدف الأدنى لأستراليا هو بلوغ نصف النهائي.
 
ورشح محللون أستراليا -التي تواجه عمان غدا- لإحراز اللقب في أولى مشاركاتها في المسابقة خصوصا أنها أرسلت فريقا قويا يقوده ثلاثي محترف في أندية الدوري الإنجليزي الممتاز.
 
ويتمثل هذا الثلاثي في المهاجم العملاق المنتقل مؤخرا لنيوكاسل مارك فيدوكا، وجناح ليفربول هاري كيويل، ومهاجم إيفرتون تيم كاهيل الذي تعافى من إصابة في ركبته وسيكون جاهزا لخوض العرس القاري.
 
وقال مدافع الفريق فينس غريلا إن سمعة منتخب بلاده لن تفيده بشيء إذا لم يبذل اللاعبون جهدا كبيرا من أجل العودة بالكأس، مشيرا إلى أن حقيقة الميدان هي التي يجب أن تؤكد الترشيحات لإحراز اللقب.
 
وأضاف اللاعب الجديد لتورينو الإيطالي "صحيح أن منتخبنا يضم لاعبين يملكون خبرة كبيرة، لكن عليهم أن يثبتوا أنفسهم في المحفل الآسيوي الذي يعتبر بطولة جديدة بالنسبة إليهم".
 
يشار إلى أن المنتخب الأسترالي بلغ الدور الثاني في مونديال ألمانيا العام الماضي قبل أن يخسر بصعوبة أمام إيطاليا بركلة جزاء مشكوك في صحتها في الوقت بدل الضائع، علما بأنه تغلب في ذات المونديال على اليابان بطلة آسيا 3-1 مما يجعله مرشحا فوق العادة لإحراز اللقب الآسيوي.
 
عوامل مناخية
المنتخب الأسترالي يشارك للمرة الأولى
 في كأس الأمم الآسيوية (الفرنسية-أرشيف)
وأكد غريلا اللاعب السابق لبارما الإيطالي أن المباراة الأولى ضد عمان ستكون صعبة خصوصا أن زملاءه غير معتادين على اللعب وسط درجة حرارة مرتفعة ورطوبة عالية.
 
من جهته اعتبر حارس مرمى المنتخب ونادي ميدلسبره الإنجليزي مارك شفارتسر أن ترشيح فريقه لإحراز اللقب يعتبر إيجابيا بالنسبة له، وقال "نحن نتطلع بثقة لهذا التحدي".
 
وأضاف أن "أستراليا مرشحة للقب بقوة وهذا أمر منطقي" لكنه لم يستبعد منتخبات أخرى من المنافسة على البطولة ومنها "كوريا الجنوبية وإيران واليابان التي دأبت على المشاركة في نهائيات كؤوس العالم في السنوات الأخيرة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة